بايتاس: روسيا وأوكرانيا يشكلان المورد الثاني والثالث للقمح اللين

هبة بريس - الرباط

أكد الناطق باسم الحكومة مصطفى بايتاس، على أن الأزمة الروسية الأوكرانية، ليس لها أي تأثير على مستوى وفرة المواد، مشيرا الى أن التأثير سيكون فقط على مستوى تقلبات الأسعار.

وكشف بايتلس في معرض على أسئلة الصحفيين بالندوة التي أعقبت أشغال المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس، أن روسيا وأوكرانيا يشكلان على التوالي المورد الثاني والثالث للقمح اللين بالنسبة للمغرب بعد فرنسا “المورد الأول”.

وحسب بايتاس، فتمثل حصة واردات كل من روسيا 25 بالمائة وأوكرانيا 11 بالمائة.

وهذه السنة، يضيف الوزير، استوردنا 5.6 ملايين قنطار من روسيا وبقيت 3 ملايين يمكننا استيرادها من أية دولة أخرى، أما بالنسبة أوكرانيا فقد تراجعت الواردات بسبب تراجع الإنتاج هذه السنة

وبالنسبة لواردات الشعير، فقد حصلت المملكة على كمية هامة من الحصة المحتملة هذه السنة، ويمكنها استيراد الكمية المتبقية من دولة أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هاد الكلام خاصو يعرفوه المسؤولين لي كيدبرو الشأن العام ديال البلاد لان سياستهم الفاشلة هي لي كتخلي اقتصاد البلاد معلق بيد آخرين حان الوقت للتفكير في إنتاج يوفر الإكتفاء الذاتي للبلاد من حيث الحبوب و على رأسها القمح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق