وزراء الخارجية العرب: نرفض تسليح إيران للانفصاليين لتهديد أمن واستقرار المغرب

هبة بريس

عبر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، اليوم الأربعاء بالقاهرة، عن رفضه قيام إيران بتسليح عناصر انفصالية تهدد أمن واستقرار المغرب.

وأقر الاجتماع الوزاري العربي قرارا، اتخذته اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الازمة مع ايران وسبل التصدي لتدخلاتها فى الشؤون الداخلية للدول العربية ؛ التي اجتمعت على هامش المجلس، يقضي بالتضامن مع المملكة المغربية في مواجهة تدخلات النظام الإيراني وحليفه “حزب الله” في شؤونها الداخلية، خاصة ما يتعلق بتسليح وتدريب عناصر انفصالية تهدد وحدة المغرب الترابية وأمنه واستقراره.

وأكدت اللجنة أن هذه الممارسات الخطيرة والمرفوضة تأتي استمرارا لنهج النظام الإيراني المزعزع للأمن والاستقرار الإقليمي.

وترأس أعمال اللجنة المملكة العربية السعودية، وضمت فى عضويتها كلا من الإمارات والبحرين ومصر والأمين العام لجامعة الدول العربية.

ومثل المغرب في الاجتماع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، وسفير المغرب بمصر ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد التازي.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هده إيران أقصي بشكل عام لدى مجلس الأمم المتحدة للصليب الأحمر ب2017 التى كانت مزعزعه للأمن واستقرار البلاد مفهومه وواضحه بكل صعوبه لعبد الحق خيام لنتحد ضد الحاجه رمضان والإحتفاظ الدرهم مريا الإتصالات المعيّنه ممتنعه عن الإمضاء متفرده والباقى للحرائق

  2. لول سياسة رعيان زريبة المراديه الجرثومه الخبيثه في شمال افريقيا لكان مغرب عربي احد موحد يشبه الامن و الاستقرار و التعايش بين الاخوه

  3. اتقوا الله في أنفسكم إسبانيا وفرنسا وأمريكا وإسرائيل هم الذين يستقبلون ويعالجون ويسلحون الإنفصاليين تستحمرون أنفسكم بأنفسكم ماذا تنتظر حتى الأمم المتحدة خمســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون عام من التلاعب بالمصطلحات

  4. كابرنات الجزائر هم اكبر مشكل للدول العربيه خاصة المغرب العربي الكبير.لقد حاولوا بكل وسعهم عدم بناء المغرب العربي

  5. تسليح المرتزقة يأتي من الجزاءر التي تريد اضعاف المغرب الرسالة يجب أن تتوجه للجزائر اولا لأنها باب الشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق