زراعة القطاني بسهول الشاوية و دكالة تنتعش مع تساقط قطرات الغيث

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عاد الأمل لفلاحي المملكة بعد التساقطات المطرية الأخيرة التي عمت مختلف أرجاء المغرب و إن بنسب قليلة و متفاوتة، و ذلك في ظل موسم فلاحي اتسم بشح التساقطات التي أثرت بشكل كبير على الزراعات الخريفية.

تساقط قطرات الغيث كان له وقع إيجابي ليس على حقينة السدود فقط، التي ارتفعت نسبة امتلائها بشكل أعلى من المسجل سلفا، بل كان لها تأثير إيجابي كذلك على نفوس فلاحي الشاوية و دكالة بسبب اعتمادهم على الزراعات الربيعية و في مقدمتها القطاني.

و من شأن التساقطات المطرية الأخيرة أن تنعش زراعة القطاني المعروفة بمنطقة دكالة و كذلك الشاوية، كزراعة الفول و الحمص و العدس و الفاصولياء، و التي تعتمد في نموها على أمطار شهري مارس و أبريل بشكل كبير.

هذا و كانت مديرية الأرصاد الجوية قد توقعت في نشرة سابقة استمرار نزول زخات مطرية بعدد من مناطق المملكة طيلة هذا الأسبوع مع تساقط الثلوج بالمناطق الجبلية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق