مجلس النواب و سفارة كندا بالمغرب يتدارسان تعزيز القيادات النسائية

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ينظم مجلس النواب بتعاون مع مؤسسة “ويستمنستر للديموقراطية” وبتمويل من سفارة كندا، لقاء تفاعليا حول موضوع: “مقومات تعزيزالقيادات النسائية”، وذلك يومي الثلاثاء 8 والأربعاء 9 مارس 2022، بمقر مجلس النواب.

و يرتكز تدبير المؤسسات الدسـتورية في إطار الديمقراطية التمثيليـة على مجموعـة مــن الأسس والمنطلقـات المنهجية تيسر تحقيق فعالية النتائج وحسـن الأداء، مـن خلال مقاربات تركز عـى إعمال معيار النوع الإجتماعي كمنطلق أساسي في إعداد مختلف السياسات وتنفيذها.

و حسب بلاغ لمجلس النواب، فقد نص دستور المملكة في الفصل 19 منه على أنه ”يتمتع الرجل والمرأة، على قدم المساواة ، بالحقـوق والحريـات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، الواردة في هذا الباب من الدسـتور، وفي مقتضياته الأخـرى، وكـذا في الاتفاقيات والمواثيق الدولية، كما صادق عليها المغرب، وكل ذلك في نطاق أحكام الدستور وثوابت المملكة وقوانينهـا”.

ويرتبـط تحقيـق هاته المقاصد الدستورية السامية، وفق البلاغ ذاته، في جـزء منه، بدعم القدرات وتنمية الكفاءات النسائية.

و يهدف برنامج التعاون بين مجلس النواب ومؤسسة “وستمنسر” للديمقراطية والذي مولته سفارة كنـدا بالمغرب، إلى تعزيز دور النساء البرلمانيات بمجلس النواب المغربي مـن خلال مجموعة مــن الورشات وتبادل الخبرات حول الممارسات الفضلى لتعزيز المساواة بين المرأة والرجل ودعم دورها في التنمية المستدامة.

ويهدف هذا اللقاء الذي ينظمه مجلس النـواب بشراكة مع مؤسسة “وستمنسـر” للديمقراطية، والذي يصادف اليوم العالمي للمرأة، إلى الوقوف على التقدم الهام الذي حققه المغرب في العديد من المجالات، وبالخصوص مشاركة النساء الفعالة في عملية صنع القـرار السياسي وسبل تعزيز القيادات النسائية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق