إريك زمور: نعم لهجرة المسيحيين البيض ولا لهجرة العرب والمسلمين

هبة بريس - وكالات

جدد المرشح اليميني المتطرف للانتخابات الفرنسية، إريك زمور، القول إنه من الأفضل مساعدة اللاجئين الأوكرانيين الفارين من الحرب على البقاء في بولندا المجاورة، مشددا في الوقت نفسه على تفضيله هجرة المسيحيين البيض، على هجرة العرب والمسلمين إلى فرنسا.

وقال زمور رداً على سؤال حول كلامه عن استقبال اللاجئين الأوكرانيين والذي أثار جدلاً في فرنسا: “أنا أتحدث عن رغبة الأوكرانيين وأبنائهم، لا سيما النساء وأطفالهن. يرغبن في البقاء غير بعيد عن أزواجهن، أي في بولندا، حتى يتسنى لهن العودة في أسرع وقت. لذلك يجب مساعدة البولنديين على استقبال هؤلاء الأوكرانيين الذين يريدون البقاء على أرضهم، بالإضافة إلى إلغاء العقوبات الأخيرة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على بولندا. نحن مثلا إذا كانت هناك حرب في إيطاليا، سأكون أول من يطلب استقبال الإيطاليين بحكم القرب الجغرافي”.

وأضاف زمور: ‘‘بالفعل، أعتقد أن الهجرة تسببت في الفوضى بفرنسا وأفقرتها، وبالتالي لا أريد أن أجعل الوضع أسوأ مما هو عليه. أعلم أن الأوكرانيين شعب أوروبي مسيحي، وهو بالتالي أقرب إلينا كثيراً نحن الشعب الفرنسي من موجات الهجرة القادمة من الدول العربية والإسلامية أو الشرق أوسطية’’.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. العيب ليس فيه العيب فينا نحن اعطينا الفرصة للحثالة لكي تبث سمومهها
    من يتشدق ان الاسىائيلين يحبوننا هاهو اكبر دليل، هذا لقي الفرصة

  2. ههههه المسيحيون من غير اللون الابيض مافائدة بقائهم على عقيدة المسيحية ماداموا منبودين مع بني بشرتهم من امثال هذا . لعنه الله الى يوم الدين .

  3. انه يطالب بهدا دولة دينية بفرنسا ،و هدا سيشجع العرب و المسلمين على فكرة الدولة الدينية لانهم يجب ان يكون لهم اناء يحتويهم او وطن يحتويهم.
    و كلما تقدم النضام الفرنسي لتحقيق هاته الافكار كلما زاد فكر الشعوب العربية لانشاء الدولة الدينية و بهدا يحتد الصراع داخل الانضمة العربية بانقلابات و تورات و جماعات تسعى لتحقيق متل ما يحققه اريك زمور.فلا يمكن ان يكون لاريك زمور الحق بانشاء الدولة الدينية و لا يحق للشعوب الاخرى دالك.
    فكلما نمت فكرة اريك زمور ستنمو افكار الجماعات الاسلامية لتحقيق دالك.
    انه ميزان طبيعي لتوازن الافكار اليمينية عند الشعوب.
    فلا يمكن ان يكون لاريك زمور الحق في دولة دينية و ان لا يكون للدول الاخرى الحق بالدولة الدينية و فرض عليهم العلمانية و الالحاد.
    كلما نمت افكار اريك زمور و تحققت ،كلما زاد الضغط علي الانضمة العربية و تعرضت للضعف و الانقلابات و الصراعات الدموية.لتحقيق متل ما يسعى اليه اليمين المتطرف.

  4. الهجرة تسببت في الفوضى بفرنسا وأفقرتها، وبالتالي لا أريد أن أجعل الوضع أسوأ مما هو عليه.يا اريك زمور وماذا تسبب الاستعمار الفرنسي بالمغرب الم تكن الهجرة نتيجة حتمية للاثار المترتبة عن الاستعمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق