مرضى السرطان بجهة البيضاء سطات يواجهون الموت بدون علاجات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تفاقمت معاناة مرضى السرطان بجهة الدار البيضاء سطات بسبب غياب المراكز الخاصة الكافية التي تسمح لهم بتلقي العلاجات اللازمة خاصة الكيميائية نطرا لارتفاع حالات المصابين و محدودية الأماكن الشاغرة للعلاج.

عدد من مرضى السرطان و ذويهم، في اتصالات متكررة بهبة بريس، عبروا عن امتعاضهم من الفوضى التي تطغى على أجنحة رعاية مرضى السرطان بجهة الدار البيضاء سطات ، حيث أكدوا أن المحسوبية تطغى على تدبير المواعيد مما يجعلهم عرضة للموت دون تلقي العلاج.

و تضطر عائلات مرضى السرطان وفق إفادات المشتكين لنقلهم لمراكز خاصة تتطلب دفع فواتير باهظة الثمن ليست في استطاعتهم و ذلك لتجنب المواعيد الطويلة و الاكتظاظ الكبير الذي تشهده مراكز السرطان العمومية.

مرضى آخرون، يضيف المشتكون، تضطر عائلاتهم بسبب ضيق ذات اليد و غلاء التكاليف و عناء التنقل لتركهم بالبيوت يواجهوون مصيرهم المحتوم في ظل المشاكل الكثيرة التي تواجههم و تحيط بهم بمراكز علاج السرطان.

هذا و كانت وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية قد كشفت مؤخرا أنه يتم تسجيل ما يزيد عن خمسين ألف حالة سنويا من مرضى السرطان بمختلف أنواعه في المغرب و هو رقم مخيف و يبعث على القلق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اشير ان الدولة لم تعد تسلم بطاقة الرميد بعد نهاية صلاحيتها لهذا العديد من المرضى اوقفوا العلاج المرجو من وزارة الصحة ان تشرح لنا كبف للمريص الذي انتهت صلاحية بطاقته ان يستمر في العلاج لان مستشفى يرفض علاجهم بدون بطاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق