إيران تحذر: أيادينا على الزناد وصواريخنا جاهزة للإطلاق

قال نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الإيراني، العميد حسين سلامي، اليوم الجمعة 20 أبريل، إن جيش بلاده مستعد لأي مواجهة مع الأعداء.

وذكر نائب القائد العام، بحسب ما أفادت وكالة “مهر” الإيرانية: “القوات المسلحة الإيرانية أياديها على الزناد وصواريخها جاهزة للإطلاق”، مؤكدا: “يمكننا استهداف المصالح الحيوية للأعداء في أي مكان نريد”.
وأضاف: “تعلمنا أسلوب التغلب على الأعداء. يمكننا استهداف المصالح الحيوية للأعداء في أي مكان نريد”.

ولفت العميد سلامي إلى أن أمريكا واجهت الهزيمة في سوريا، قائلا: “الأمريكان في سوريا ليس لديهم أي استراتيجية وسياسة، فعندما يقومون بعملية ما ولأنها ليست مرتبطة بأي استراتيجية، فهي مثيرة للسخرية كالعملية التي قاموا بها منذ عدة أيام”.

وتابع القائد العسكري: “الشعب الإيراني لم يتغير أبدا، فقد حافظ على ثوريته ووفائه وتضحياته، نحن أقوى من أي وقت مضى في جميع المجالات في الاقتصاد والدفاع والسياسة والتأثير الإقليمي”.

ووجه سلامي حديثه لإسرائيل، قائلا: “نحن نعرفكم جيدا، وأنتم معرضون للضرر كثيرا. فليس لديكم عمق ولا نقطة ارتكاز، أنتم محاصرون في أي مكان من الأراضي المحتلة من الشمال والغرب، ليس لديكم مكان للهرب، تعيشون في فم الثعبان”.

وتابع: “المقاومة اليوم أقوى بكثير من الماضي، لا تظنوا أن الحروب الجديدة ستكون كحرب تموز، رأيتم ماذا فعل محور المقاومة بالتكفيريين في الميدان وكيف اقتلعهم”.

وأضاف: “ليس لديكم مكان للهرب سوى السقوط في البحر، لا تثقوا بقواعدكم الجوية فهي في مرمى النيران وستتعطل سريعا، ولا تعقدوا الآمال بأمريكا وبريطانيا لن يبقى لكم أثر عندما يصلون، لذلك لا تقوموا بحسابات خاطئة”.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. الى كل مسلمون الارض احذروا الفتنه وتركوا الصراعات السياسية ليست وقتها اليهود تسيطر على كل الدول العربية والإسلامي

  2. لتبقى ايران القوة والردع والكرامة والشموخ والكبرياء والانتصار
    صمام امن وسلام المنطقة والخليج الفارسي والعالم

  3. اذا كان هدفكم تحرير فلسطين والمسجد الأقصى فكل المسلمين وانا شخصيا أشك في ذالك لأنكم تخفون هدفكم الرئيسي وهو محاربة المسلمين السنة !!!! والدليل القاطع ما فعلتموه في العراق والآن في سوريا وهدفكم يتقاطع مع هدف أمريكا عدوة الشعوب الاسلامية

  4. ايران أضعف مما تتخيلون. الشيعة لا ثقة فيهم فقد هجروا وقتلوا السنة. يمارسون التقية في كل مكان. حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم. يخدعون ضعاف النفوس من المسلمين. لا ثقة فيهم. أخطر عدو على الإسلام والمسلمين.

  5. أفضل ان تبقى القوة بايدي الإيرانيين على السعوديين العرب الذين بمجرد ان ادوا الفدية ، أنقدوا على بني جلدتهم قطر واليمن ، لا للسواعدة والقوة والمجد للإيرانيين الذين يحمون ويساندون الدول الاسلامية المستضعفة مثل اليمن وقطر وسوريا وغيرهم، اما السواعدة فهم لا شي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى