بمشاركة المغرب.. بدء أعمال الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية

هبة بريس

بدأت اليوم الاثنين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أعمال الدورة العادية ( 157) لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، وذلك تحضيرا لأعمال مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية المزمع انعقاده بعد غد الأربعاء.

ويمثل المغرب في الاجتماع سفير المملكة لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية أحمد التازي.

ويناقش المندوبون الدائمون مشروع جدول أعمال الاجتماع الوزاري الذي يتضمن 11 بندا تتناول مختلف قضايا العمل العربي المشترك، السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية والمالية والإدارية؛ وفي مقدمتها تقرير الأمين العام بين الدورتين الماضيتين، وملف التحضير للقمة العربية المقبلة، والقضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي والأمن المائي العربي. كما يتضمن بندا حول الشؤون العربية والأمن القومي، بما في ذلك الوضع في لبنان وسوريا واليمن، وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي ؛ واتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية ؛ و التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وفي كلمة بالمناسبة أكد مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون الوطن العربي ناصر القحطاني، الذي ترأست بلاده الدورة السابقة، إن المنطقة العربية تمر حاليا بتحديات جسيمة تفرض العمل على تقديم الدعم للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي تمثل قضية العرب الاولى .

وقال في هذا الصدد إن ما يشهده العالم العربى اليوم من تطورات بالغة الخطورة يستوجب التنسيق والتعاون من أجل تجاوز هذه الظرفية الصعبة ، مجددا دعم بلاده الثابت لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ، ومبادرة السلام العربية.

من جانبه أكد مندوب لبنان، على الحلبي، رئيس الدورة الحالية ، أن أعمال هذه الدورة تنعقد في ظل ظروف دقيقة تشهدها المنطقة العربية ومنها التداعيات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا على المنطقة و العالم .

واستعرض الحلبي الظروف الحالية التى يشهدها لبنان والانتهاكات الاسرائيلية اليومية لاجوائه على نحو متصاعد ، وأشار الى ان بلاده تعيش أزمة مالية واقتصادية غير مسبوقة ساهم في تفاقمها استضافة أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين منذ 2011.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق