اللجنة العلمية: “المسؤولية الصحية لكوفيد انتقلت الآن من الدولة إلى المواطن”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أكد البروفيسور عز الدين الإبراهيمي عضو اللجنة العلمية بأن الوضع الوبائي في بلادنا يشهد تحسنا كبير مع ارتفاع المناعة الجماعية و هو ما سمح باتخاذ عدد من قرارات التخفيف من التدابير التي كان معمولا بها خلال فترة الحجر الصحي.

و أوضح الإبراهيمي بأن يجب تشجيع السلوكيات الأكثر أمانا من خلال التحسيس و التوعية مع بداية رفع إجراءات و تدابير الحجر الصحي و التي همت مجموعة من القرارات منها السماح بالتجمعات و غيرها.

و قال الإبراهيمي: “مع إنهاء أخر لوائح مكافحة الكوفيد المحلية المتبقية ننتقل من مرحلة القيود الحكومية إلى المسؤولية الشخصية”، مضيفا: “فكما نرفض جميعا أن نسبح ضد تيار التعايش، علينا جميعا أن نقبل أن المسؤولية بخصوص الوضعية الصحية انتقلت من الدولة إلى المواطن”.

و ختم قائلا: “علينا أن نقبل أن نستمر في تطبيق الإجراءات الاحترازية بخاطرنا لأن توطين هاته السلوكيات سيمكننا من العيش و التعايش مع فيروس كورونا و الأنفلونزا و أي بكتيريا و أي مخلوق يقتات من ذواتنا و يقتل مواطنينا، اليوم أو غدا أو في المستقبل”.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق