تجاوزت ال10 دراهم.. أسعار الطماطم ترتفع بشكل صاروخي قبيل رمضان

هبة بريس - الرباط

لاحديث بين المغاربة، خلال اليومين الأخيرين سوى حول الارتفاع الكبير الذي سجلته عدد من المواد الاستهلاكية الغذائية.

وعرفت أسعار الطماطم خلال اليومين الأخيرين ارتفاعا وصف ب”الصاروخي”، حيث تجاوزت في عدد من المدن ال10 دراهم للكيلوغرام الواحد.

وتزامن هذا الارتفاع باقتراب شهر رمضان الكريم، الذي يعرف إقبالا كبيرا على هذا المنتوج الغذائيالذي لا تغيب وجباته عن طاولات إفطار المغاربة اليومية.

وربط عدد من المهتمين أسباب هذا الارتفاع المفاجئ، بندرة التساقطات المطرية المسجلة هذه السنة وكذا قلة إنتاج هذا المنتوج الغذائي، في حين ربطه آخرون بارتفاع أسعار المحروقات وبالتالي ارتفاع تكلفة النقل.

هذا ويشار إلى أن وزارة الداخلية، أكدت على أن حجم المخزونات والكميات المرتقب توفيرها وتوزيعها من المواد الغذائية وباقي المواد الأساسية كافية لتلبية الطلب خلال شهر رمضان المبارك والأشهر القادمة.

وذكرت الوزارة في بلاغ لها، أنه إن كانت أثمنة بعض المواد الأساسية قد عرفت، خلال الأشهر والأسابيع الماضية ارتفاعا ملموسا، مقارنة مع السنة السابقة، بالنظر لتقلبات الأسواق العالمية، فإن أسعار باقي المواد الأساسية بقيت عموما في مستوياتها المعهودة مع تسجيل بعض التغيرات النسبية المرتبطة بعوامل العرض والطلب وبالعوامل الظرفية، ولم تعرف أي ارتفاع بالنسبة للمواد المقننة.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الطماطم لاتزيد فل العمر ولاتنقص من العمر قاطعو طماطم ولوسيور وشيل وشركة أخنوش والشركة فرنسية

  2. الجفاف نعم ولكن الكل اصبح سمسار مضارب ومحتكر من الفلح الصغير حتى رجالات المال والتجارة المتوحشة مرض أنكي من الطاعون يتفشى في كل الفئات واصبح قاعدة بعدما كان استثناء والمواطن بنظر بعين الحير والحزن في مجتمع تسيره الذئاب عندما يتلف جزء من المحصول لرفع الثمن عند يخزن المحصول لفتح الباب للمضاربين مستغلين الجفاف والمناسبات وأتكلم على الشهر الفضيل شهر رمضان

  3. أريد أن أعرف هذه المواد الأساسية التي بقيت عموما في مستوياتها المعهودة الله يعطينا وجهكم بقات البوطا والسكر والملحة أما كوشي زادو فية حتى التقاعد زادو 3 سنوات ويقترحون حاليا زيادة عامين. 65 سنة كون غير دارو حدا كل وزارة أو إدارة مقبرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق