بلينكن يلتقي نظيره الأوكراني عند الحدود بين بولندا وأوكرانيا

هبة بريس- وكالات

التقى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن نظيره الأوكراني دميتري كوليبا عند الحدود بين بولندا وأوكرانيا، في تعبير عن دعم واشنطن لكييف في اليوم العاشر من الغزو الروسي.

وتحدث الوزيران لمدة 45 دقيقة تحت حراسة مشددة عند معبر حدودي يعجّ باللاجئين الفارّين من الغزو الروسي لأوكرانيا، وناقشا، اليوم السبت (الخامس من آذار/مارس)، تزويد كييف بالمزيد من الأسلحة وكيفية مواصلة الضغط العالمي على موسكو.

وقال كوليبا بعد اللقاء الذي جرى عند معبر كورتغوفا-كراكوفيتش الحدودي، في ظل إجراءات أمنية مشددة “آمل بأن يتمكن الشعب الأوكراني من رؤية ذلك (اللقاء) على أنه انعكاس واضح لامتلاكنا أصدقاء يقفون حرفيا إلى جانبنا”.

وقال بلينكن من جهته “سوف تنتصر (أوكرانيا)”. وأبلغ كوليبا بلينكن بأن بلاده بحاجة لمقاتلات وأنظمة دفاع جوي، قائلًا لمجموعة صحافيين على الحدود “نحن راضون عن الإمدادات التي تم ترتيبها، من الأسلحة والذخيرة المضادة للدبابات”.

وقال “ليس سرًّا أن أكبر مطلب لدينا هو المقاتلات والطائرات الهجومية وأنظمة الدفاع الجوي”. وأضاف “نحن بحاجة (…) لأنظمة دفاع جوي كبيرة لضمان سلامة مجالنا الجوي. إذا فقدنا الجوّ، سيكون هناك المزيد من الدماء في البرّ”.

وانتقد أيضًا رفض حلف شمال الأطلسي (ناتو) إقامة منطقة حظر جوي، وهي فكرة تسعى إلى منع الطائرات الروسية من حرية الحركة لشنّ هجمات ونقل الجيش.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق