لوفيغارو : الرباط “سئمت من تقاعس الأوربيين” في قضية الصحراء والغياب عن التصويت “لادانة روسيا ” رسالة قوية

هبة بريس - الرباط

قالت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية أن المغرب سئم من تقاعس اوروبا بخصوص موقفها “البارد ” من قضية الصحراء المغربية ، وذلك تعليقا على غياب المملكة عن الجلسة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء الماضي والتي انتهت بادانة “الحرب الروسية على أوكرانيا “.

وأضافت الصحيفة الفرنسية الواسعة الانتشار ، أن الرباط لم تعد تتبع لخطوات أوروبا التي حاولت حشد التأييد لادانة روسيا في حربها على اوكرانيا ، وهو مايعني أن المغرب اصبحت لديه حساباته الخاصة التي دفعته الى التغيب عن جلسة “الادانة” بحسب الصحيفة الفرنسية .

وبدا لافتا غياب المغرب، الأربعاء الماضي ، عن الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك، والتي انتهت بالموافقة على قرار يدين الحرب الروسية على أوكرانيا بأغلبية ساحقة قوامها 141 صوتا مقابل معارضة 5 دول وامتناع 34 عن التصويت.

غياب المغرب عن جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أدين فيها الغزو الروسي لأوكرانيا هو عين العقل، ما دامت كل دولة تضع مصلحتها في المقدمة، وهو ما يعني أن المملكة اختارت عدم إبداء أي موقف إضافي داخل أروقة المنظمة بعد أن سبق لها التعبير عن موقفها الرسمي من الأزمة عبر بيان لوزارة الخارجية.

وبالرغم من ان جل التوقعات كانت تشير الى امكانية تصويت المغرب لصالح قرار ادانة روسيا مادامت الرباط أقرب الى المعسكر الغربي، الا ان غياب المملكة عن الجلسة فاجأ عدد من المتتبعين سيما ان لائحة الممتنعين ضمت اصدقاء تقليديين لروسيا من بينهم الصين وايران وكوبا والجزائر .

فتأييد القرار كان سيؤجج لامحالة علاقة الرباط بروسيا، والامتناع بدوره كان سيثير حفيظة الشركاء الغربيين كونه أقرب الى تأييد الموقف الروسي ، ما حدا بالرباط الى اتخاذ قرار الغياب عن الجلسة كموقف حيادي يأخذ بعين الاعتبار المصالح الاستراتيجية للمملكة .

ويبقى المغرب شريكا مهما للأوربيين تربطه معهم ملفات ومصالح مشتركة ، الا أن حيادهم “البارد” تجاه الوحدة الترابية للمملكة دفعته في الآونة الاخيرة الى اتخاذ مواقف صارمة ازاء عدد من البلدان “الكبرى” داخل الاتحاد الاوربي ، كما ان اختياره اليوم الغياب عن جلسة ادانة روسيا ” يعكس ذكاء استراتيجيا قد يفتح للرباط متنفسا في قلب العاصفة.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. المغرب امتنع عن التصويت لان روسيا ايضا امتنعت عن التصويت ضد المغرب بخصوص البعثة الاممية للصحراء المغربية. والمغرب دائما رجولة حتى مع اعدائه

  2. افريقيا عانت الويلات والمأسي والمجازر واستزفت ثرواتها من طرف اوروبا الشريرة ولازالت فرنسا واسبانيا تفتعل النعرات والارهاب من اجل التدخل واستمرار سرقة ثروة افريقيا.صراحةليس لهم اخلاق ولادمقراطية فهم يقتاتون على الدم والصراعات وابتكار الارهاب.كما سمعتم مغرب اليوم ليس هو مغرب الامس فالمغرب نوع من شركائه ولن يعول على اوروبا الماكرة.قرار المغرب صائب وفي محله.

  3. مجرد تساؤل.
    ما هو رأي إدارة بايدن !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    ” ما حدا بالرباط الى اتخاذ قرار الغياب عن الجلسة كموقف حيادي يأخذ بعين الاعتبار المصالح الاستراتيجية للمملكة “انتهى الاقتباس
    بيان وزارة الخارجية المغربية الصادر بتاريخ:26/02/2022 الذي ظن بورطة أنه ” لا يحتمل أي تأويل” واحتار المحللون المغربيون في تأويله، أوَّلته إدارة بايدن من خلال برقية للخارجية الأمريكية أرسلتها إلى دبلوماسييها في 50 دولة، تتضمن إبلاغ الدول التي تبنت مواقف محايدة في النزاع الأوكراني الروسي أن “حيادهم تجاه أوكرانيا يضعهم في صف روسيا”.

  4. عاشت المملكة الشريفة ولا عاش من خانها ومغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس والصحراء ٥ي مغربها والمغرب في صحراءها إلى ان تقوم الساعة انتهى الكلام والسلام

  5. الدولة التي لم تأخذ حقها بيديها ليست دولة ودولة التي تعتمد على غيرها في سترجاع حقوقها دولة ضعيفة

  6. إلى Adam (2022-03-05 / 10:23 مساءً الساعة 10:23 مساءً).
    مجر تساؤل.
    هل امتنع المغرب عن التصويت !!!؟؟؟
    المغرب لم يمتنع عن التصويت. إنه غاب عن جلسة التصويت، وفر لأنه عاجز أن يعلن عن موقفه بوضوح كما يطالب حلفاؤه بالوضوح في نزاعه مع جبهة البوليزاريو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق