الأمم المتحدة: بئر الحلو وتيفارتي لا تقعان داخل المنطقة العازلة

قالت الأمم المتحدة، الخميس، إن بلدتي بئر الحلو وتيفاريتي لا تقعان داخل المنطقة العازلة المتنازع عليها بين المغرب وجبهة “البوليساريو”. جاء ذلك في تصريحات للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجريك، للصحفيين في نيويورك.

وقال دوجريك: “وصلتنا أسئلة وأجبنا عليها هو أنه يمكن القول بأن بئر الحلو وتيفاريتي لا تقعان داخل المنطقة العازلة”.

ونهاية شهر مارس الماضي، أبلغ المغرب مجلس الأمن الدولي، أن عناصر عسكرية تابعة لجبهة “البوليساريو” خرقت اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقتين (بئر الحلو وتيفاريتي).

وحذر المغرب في رسالة رسمية إلى مجلس الأمن من أن “تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيًا كانت طبيعتها للبوليساريو، من مخيمات تندوف في الجزائر”، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية يعد “عملًا مؤديًا إلى الحرب”.‎

وأوضح دوجريك أنه “في 16 مارس، أبلغت جبهة البوليساريو مجلس الأمن الدولي بأن مراقبين عسكريين تابعين لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء (مينورسو) تم استيقافهم في محيط بلدة تيفاريتي مع قيام أعضاء مسلحين من جبهة البوليساريو بإطلاق النار في الهواء وبعد مناقشة قصيرة سمح للمراقبين ببعثة مينورسو باستكمال دوريتهم”.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. من الغد عمالتين في هذه المناطق المغربية العزيزة وكل من دخل إليها من أعداء الوطن تقطع رجله الحزم ضروري لا مجال للدفاع بل الهجومن

  2. اذا هذه المنطقة لا تدخل بين المناطق المنزوع السلاح بها يعني انهم يمكن ان يفعلوا فيها ما يريدون و اريد ان اعرف ما رد وزارة الخارجية

  3. الدفاع عن الوطن فرض عين على كل مغربي و مغربية كرامتنا و عزتنا في كل ربوع اراضينا من طنجة الى لكويرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى