سياسية ألمانية ..التنمّر على روسيا وإغراء أوكرانيا بوعود واهية فشل تاريخي

هبة بريس _ وكالات

أكدت الرئيسة المشاركة لحزب “البديل من أجل ألمانيا” أليسا فيديل أن إهانة روسيا والوعود مستحيلة التطبيق لأوكرانيا خطأ فادح ارتكبه الغرب لأن ضم أوكرانيا للناتو خط أحمر بالنسبة لروسيا.

وقالت: “لقد كان خطأ فادحا إثارة شهية أوكرانيا بوعود غير واقعية بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.. لقد جررنا أوكرانيا إلى هذه المواجهة وهذا الاختبار الخطير”.

وتابعت: “تم اقتراح الخيار الصحيح عام 2014 من قبل وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر.. ذكر أن أوكرانيا من أجل البقاء والتطور، لا يمكن أن تكون قاعدة استيطانية لأحد”.

وقالت: “عضوية الناتو هي خط أحمر بالنسبة لروسيا، ولن تسمح روسيا بذلك.. كان لا بد من منح أوكرانيا حيادا آمنا، لتصبح جسرا بين الشرق والغرب”.

وشددت فيديل على أن “هذا فشل تاريخي للغرب.. لقد خذلنا روسيا”.

وأشارت إلى أن “ألمانيا الآن لا تستطيع تهديد روسيا بأي شكل من الأشكال، فالعقوبات المفروضة عليها ستلحق المزيد من الضرر بألمانيا نفسها.. الصراع في أوكرانيا لا يمكن أن يتوقف عبر العقوبات”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يا ريت لو كان كل السياسيون يفكرون بهاذه الطريقة العقلانية يريدون من دولة عظمى مثل روسيا أن تقبل الإهانة والذل على ما يبدو لي أن هذا العجوز في البيت الأبيض سيجر العالم إلى الهلاك

  2. على حسب المعطيات التي لدينا، اقول ان امريكا وأوروبا قدموا طعم أوكرانيا لروسيا بعد أن تحرشوا بها، لكي يبعدوا روسيا عن الطريق وذلك بقطع كل المعاملات الاقتصادية والمالية عنها، وإيجاد بديل لغازها وهو موجود لدى عدة دول، السؤال هنا مدى قدرة روسيا تحمل هذا الضغط عليها، للعلم ان الضغوطات تزداد يوما بعد يوم، لهذا طلب بوتن من وزير الدفاء وضع الصواريخ التكتيكية على اهبة الاستعداد، هل سيولد هتلر جديد، ام ستكون هدنة ووقف للحرب والخاسر هو بوتن واظن ان هذا الأمر لن يروق له

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق