تزنيت : المختلين عقليا يسيطرون على شوارع المدينة وإحالتهم على العلاج تبقى معلقة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

سيطر العشرات من المختلين عقليا على أغلب شوارع وساحات عاصمة الفضة تزنيت، مقابل عجز الجهات المسؤولة على محاصرة الظاهرة، مما جعل المواطنين يجددون مطالبهم للجهات المختصة بالتصدي للظاهرة وايجاد حلول إنسانية لهذه الفئة ، وتوفير العلاج والإقامة لها .

مختلين ومشردين من مختلف الجنسيات، استعمروا الساحات والفضاءات العامة، ويبدو أن التعايش مع هذه الفئة بات مستحيلا مع المواطنين، مما زاد من حدة الخوف لدى ساكنة المدينة وزوارها ، بمخاوف إعتداء مختلين على السياح وكذا مواطني المدينة .

وشهدت مدينة تزنيت، هجوم و فوضى بطلها مختلين عقليين من المهاجرين جنوب الصحراء ، حيث قام أحدهم، بعد اضرام نيران في قمامات للإزبال ، باعتداء على مجموعة من المارة من بينهم شخص أصيب بجروح استدعى نقله إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بتزنيت .

الحادث استنفر مختلف السلطات بعد اخماد النيران المشتعلة في القمامات،و ايقاف المهاجرين بصعوبة كبيرة ، حيث تعرضت بعض العناصر الأمنية للإصابات خفيفة نتيجة رشقها بالحجارة و مقاومة المختلفين عقليا.

تكرار الوقائع لازال يقابله عدم وضع استراتيجية من طرف السلطات والمجلس المنتخب والمصالح الصحية من أجل وضع حد لمعالجة هذه الظاهرة التي تهدد سلامة المواطنين .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق