الحرب الروسية / الأوكرانية .. الوضع الدولي والفلاحي الوطني صعب

هبة بريس _ الرباط

من المتوقع أن ترخي العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا ترخي بظلالها على الروابط التجارية الكبيرة التي تجمع المغرب بكييف وموسكو.

وحول هذا الموضوع يرى أستاذ الاقتصاد عز الدين أقصبي، أن “الضرر واضح وكبير جدا، وقد يلحق قانون المالية، إذ ينطلق من فرضيات خاطئة ومنطلقات تعتبر السنة عادية، في حين أن الوضع الدولي والفلاحي الوطني صعب”،

وأشار اقصبي أن “المشكل يتجاوز القمح ويصل إلى مواد أخرى بسبب الجفاف”، موضحا أن “التأثير يتجاوز علاقات المغرب بروسيا وأوكرانيا، باعتبار الاقتصاد الوطني تابعا، وبالتالي أي ضرر يمس أوروبا سينعكس على البلاد _ يقول لسبونتيك _

وجدير بالذكر أن أسعار القمح العالمية وصلت عند أعلى مستوى لها منذ 2012 إلى 9.26 دولار للبوشل (27.2 كيلو).

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. قبل الغزو الروسي لاوكرانيا ومع جائحة كورونا لاحظنا ارتفاع أسعار المواد الفوسفاطية وتهافت دول على شرائها ولاحنا هذا الدفاع المستميت من اوربا عن أوكرانيا التي تعتبر هي الخزان لاطعام اوربا التي يتزايد سكانها ولن تقبل تحكم روسيا في الطاقة والطعام لذالك هذه الحرب هي حرب افواه لان في المستقبل المنظور ستعاني الكثير من الدول مشكلة إطعام شعوبها لكن اين العرب من كل هذا الطاقه لا يعرفون إدارتها والطعام غير موجود ونرى الصين والهند وتوددها للدول المنتجة للغذاء او لسماده والي ان تتضح الصورة عن اسباب هذه الحرب نري ان العالم مقدم على حروب الطعام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق