نقابة تطالب “وزارة بنموسى” باحترام الجدولة الزمنية للحوار الاجتماعي

هبة بريس - الرباط

طالب المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضةباحترام الجدولة الزمنية للخوار الاجتماعي .

وأصدر المكتب بيانا له عقب عقد مكتبه لاجتماع له أمس ، حيث أكد على حاجة المغرب لإصلاح حقيقي لمنظومة التربية والتكوين، لتجاوز اختلالاتها البنيوية، وتدارك التأخر التاريخي، بما يؤهل الإنسان المغربي للالتحاق بركب الحضارة الإنسانية.

وتداول المكتب الوطني مجريات الحوار القطاعي، وشدد على ضرورة الوفاء بالجدولة الزمنية المتوافق حولها، والتعاطي مع كل ملفات ومطالب الشغيلة التعليمية بالجدية والمسؤولية اللازمة، بما يحقق الإنصاف والإدماج والوحدة والشمولية، ويرفع الضرر ويحفز كل العاملين بالقطاع.

وبعد استحضاره للوضع التنظيمي في بعده الجهوي والإقليمي والمحلي، سجل المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم عدم وفاء وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجدولة الزمنية للحوار القطاعي الواردة في الاتفاق المرحلي وهو ما يشكل مؤشرا سلبيا، من شأنه التشويش على منسوب الثقة وأجواء الحوار.

ولذلك قرر المكتب الوطني مراسلة وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة للتذكير بضرورة احترام الجدولة الزمنية للحوار، ودعوة الوزارة للتعجيل بعقد اللقاء المخصص للنظام الأساسي، ومواصلة التفاوض حول باقي الملفات، بجدولة زمنية واضحة ومعقولة.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الثقة هي أساس التعامل ولكن في تدبير الشأن العام المواطن لم تعد له تلك الثقة لا في النقابات ولا في الحكومة والسبب يعرفه الجميع ولكي تكون الثقة متبادلة وتعود إلى المواطن يحب واقول يجب أن تكون اللقاءات بين الحكومة والنقابات على المباشر لكي يعرف المواطن حقيقة ما يدور في هذه اللقاءات وهل يتم فيها النقاش من أجل مصلحة البلد والمواطن ام انها فقط لقاءات احبة للتزاور وتفريق اللغة فقط

  2. ملف شيوخ التربية والتعليم ضحايا النظامين الجائرين والمرسوم المشؤوم لسنة 2019,وجب تسويته بشكل عاجل جدا دون مماطلة ولا تسويق ولا إقصاء ولا لف ولا دوران ولا شرط ولا قيد خاصة الذين تقاعدوا قبل سنة 2012 اولئك الذين لم ينصفوا واستغلوا من قبل النقابات وقت ايام الرصاص

  3. الحوار من أجل الحوار و حلحلة الأمر في دائرة مغلقة و بالتالي مصيره مصير الحوارات السابقة منذ استفحال الوضع التربوي في العقد الأخير.

  4. يجب على النقابات ان تطالب بتنفيذ الشق الاهم من اتفاق 26 ابريل 2011 وهو الدرجة الجديدة التي ظلت الأسرة التعليمية تنتظر اجراتها لمدة 10 سنوات وخصوصا ان لا زيادات في الأجور منذ ذلك التاريخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق