اعلام الجزائر يستخدم صور فتاة مغربية لاعلان مقتل طالبة جزائرية بأوكرانيا

هبة بريس – مكتب طنجة

عمدت عدد من الصفحات والمواقع الجزائرية الى استخدام صورة فتاة مغربية تنحدر من مدينة طنجة ، لنشر خبر مقتل طالبة جزائرية في قصف روسي بأوكرانيا .

وربطت “هبة بريس ” الاتصال بالشابة الطنجاوية التي تدعى “و.ب” حيث أكدت أن الصور المنتشرة بالمواقع الاخبارية قد أخذت من حائط صفحتها الرسمية بموقع “فايسبوك” ، داعية الى التوقف عن نشر صورتها.

وانتشرت صورة الفتاة المغربية على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول أنباء حول مقتل طالبة جزائرية تدعى ايمان بوغالي في انتظار تأكيد أو نفي الخبر من قبل جهات جزائرية رسمية .

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. لآ حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم لماذا نشر الإشاعة بدون تيقن من صحة الخبر..

  2. إذا كانت مغربية او جزائرية المهم مسلمة وإذا كانت فعلا توفية في الحرب فهي شهيدة نرفع لها الرحمة والمغفرة إن لله وإن إليه راجعون تغمد الله روحها الطاهرة برحمته الواسعة…

  3. حسبي الله ونعم الوكيل فيهم لاتلعبوا بمشاعر الأمهات والاراء أرجوكم لاتنشروا الأخبار الزائفة…

  4. المصدر كله إشاعة وخبر مزيف حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم؛ يريدون فقط زعزعة الاستقرار السياسي بين المغرب والجزائر..

  5. كيفما كانت جنسيتها ؛ المهم مسلمة ونرفع تعازينا الحارة الى أهلها إن لله وإن إليه راجعون تغمد الله روحها الطاهرة الزكية برحمته الواسعة وجعل قبرها روضة من رياض الجنة..

  6. كل من توفي من آثار القصف نقول آلله يرحمهم ويغفر لهم ويصبر اهلهم الصبر والسلوان يآرب إن لله وإن إليه راجعون.

  7. يجب من ينشر الخبر يجب عليه بالتأكد منه حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم كل من سولت له نفسه بمس مشاعر الأمهات والاباء..

  8. الصورة التي يتم تداولها على أنها طالبة جزائرية بأكرانبا تم قتلها إثر قصف روسي؛ لا اساس له من الصحة وهي تعود لبنت مغربية بطنجة…

  9. لا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم لاداعي للاشاعة إنها تمس بمشاعر الناس اتقوا الله…

  10. هناك بعض الاشخاص يريدون يسببوا فوضى والتفريق بين الشعوب الجزائر والمغرب.وزعزعة الاستقرار حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم..

  11. إذا كانت فعلا توفية يجب على المغرب ان تقوم بحداد من أجل روحها الطاهرة.. إن لله وإن إليه راجعون.

  12. في كل حين المغرب يتابع الأحداث في أوكرانيا فلاداعي الإشاعة بدون تيقن من الخبر حسبنا الله ونعم الوكيل…

  13. لا أظن أننا في شهر أبريل كي تكون ( كذبة ابريل).. هههههههههههه لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق