مسؤولة : المركز الاستشفائي مولاي يوسف بالرباط سيقدم خدمات ذات جودة

هبة بريس - و م ع

أكدت المديرة الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بالرباط، نورية السعيدي، اليوم السبت بالرباط، أن المركز الاستشفائي مولاي يوسف، الذي سيفتتح أبوابه الاثنين المقبل، سيتيح لساكنة جهة الرباط-سلا-القنيطرة خدمات صحية ذات جودة، بفضل التجهيزات الحديثة التي يوفرها في العديد من التخصصات الطبية.

وأبرزت السيدة السعيدي، خلال زيارة نظمت لفائدة الصحافيين، أن المركز سيقدم خدماته لساكنة تناهز خمسة ملايين نسمة، أي مجموع ساكنة الجهة، وسيستجيب لحاجياتها خاصة في مجالات جراحة العظام والمفاصل، وجراحة المخ والأعصاب وطب وجراحة العيون وجراحة القلب والشرايين، وذلك في سياق الإصلاح العميق لقطاع الصحة الذي أراده الملك محمد السادس.

وأضافت المسؤولة أنه سيتولى الإشراف على المركز الاستشفائي، الذي يتوفر على تجهيزات ومعدات متطورة، عدد من الأطر الطبية والتمريضية والإدارية والتقنية تضم 100 طبيبة وطبيب، و143 ممرضة وممرض، و42 إداريا إلى جانب 140 إطار من فرق الدعم.

من جهتها، قالت رئيسة قطب الشؤون الطبية بالمركز، ليلى الدرفوفي، إن المؤسسة تتوفر على طاقة استيعابية تبلغ 300 سرير موزعة بين العديد من الوحدات والأقسام والمصالح الطبية والقاعات الاستشفائية التي تم تشييدها بمواصفات رفيعة، ومجهزة بأحدث الآليات والتجهيزات البيوطبية واللوجستيكية.

وأوضحت أن الوحدات الاستشفائية بالمركز تضم، على الخصوص، قسم الطب العام بسعة 60 سريرا، وقسم الأم والطفل (128 سرير)، ووحدة للجراحة العامة بسعة 60 سريرا فضلا عن 15 سريرا للجراحة النهارية.

كما يضم المستشفى قسم جراحة العظام والمفاصل وجراحة المخ والأعصاب، وقسم طب وجراحة العيون، وطب الأنف والحنجرة، وقسم جراحة القلب والشرايين، وتسع قاعات للجراحة وقسم الإنعاش بسعة 12 سريرا.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لا أعتقد أنه سيقدم خدمات ذات جودة عالية،للاسف سترون جهالة مقاتلة من أجل التلاعب في الصفقات مع سبق الإصرار والترصد وبهويات نقابية خوانجية والانتهازية الأموية وتقاسم الكعكةحسب الربحية الفرعونية الغير الانسانية

  2. 100 طبيب و143ممرض لمعالجة 5 ملايين من الساكنة…. هذه زلة لسان أم خطأ في حسابات خارج التاريخ والسياق او ضرب من الخيال للحسان والحسين والنسبان ..

    مستشفى فوق مقبرة والأرض للاحباس في الحقيقة التكلفة صفر درهم يجب اعادة النظر في المسؤولين حتى يؤمنوا بمشروع الدولة القديم والمعاصر بدون الرجوع الي عصور السيبة المفضلة والاستقواء بالانتهازيين وأعوان السلطة وعدم احترام النظم القانونية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق