درك سطات يؤطر حفل السلامة الطرقية بمدرسة الكرايم

طارق عبلا_ هبة بريس

في جو تربوي تحسيسي، احتضنت مجموعة مدارس الكرايم الحفل الاقليمي للسلامة الطرقية بالمديرية الاقليمية للتعليم بسطات اليوم السبت الحفل بحضور كل من المدير الاقليمي ورئيسة مصلحة الشؤون التربوية و ورئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، ورئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة والكتابة الخاصة، وعدد كبير من أطر التأطير والمراقبة ورؤساء مؤسسات تعليمية، كما حضر الحفل نائب قائد سرية الدرك الملكي ومعاونيه، وقائد المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد سعيد وباقي عناصره، وقائد كوكبة الدراجات النارية ومعاونيه، ورئيس المجلس الجماعي لامزورة ونائبه، وممثل السلطة المحلية، وممثلين عن جمعية الآباء وكذا النسيج الجمعوي والاعلامي.

وقد كان لحضور الدرك الملكي بسرية سطات الأثر الايجابي على نفوس الحاضرين، بعد نصبه لرواق بساحة المؤسسة عرض من خلاله الحصيلة السنوية لحوادث السير بمختلف الطرقات، كما قدموا معلومات ونصائح قيمة استفاد منها تلامذة المؤسسة.

الحفل الذي يأتي في إطار انفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي، ودعما للتمدرس وخاصة في صفوف الفتيات بالعالم القروي، وانسجاما مع المجهودات التي تقوم بها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء سطات والمديرية الاقليمية للتعليم بسطات، لتكريس مفهوم المقاربة التشاركية جعل من الفضاءات التعليمية ملتقى لتقاسم التجارب وتبادل الخبرات واستقبال الآباء والأمهات لتقريب وجهات النظر وتقييم العمل التربوي خدمة للناشئة على اعتبار ان المتعلم يعد محورا أساسيا للعملية التعليمية التعلمية، وهو ما جعل المؤسسة فضاء منفتحا استقبلت من خلاله كل من المؤسسة الخصوصية اقرأ، وكذا مدرسة محمد السادس العمومية بمدينة ابن أحمد، اللتان نظمتا رواقا خاصا داخل فضاء المؤسسة شاركت فيه مجموعة من تلاميذ المؤسسة الخصوصية بفقراتها المتميزة.
ويعتبر هذا النشاط التحسيسي من الأنشطة المهمة التي تحمل رسالة توعوية إلى مختلف المواطنين، حتى يتم التقليل من حوادث السير التي دائما ما تحصد العديد من الأرواح، جراء السرعة المفرطة، وقلة الحذر، وقد إستحسن الجميع هذه البادرة التي تعتبر خطوة من أجل الحد من حوادث السير، وإحساس الجميع بخطورة الأمر، وتحمل مسؤولية كل تصرف طائش قد يبذله السائق.

اليوم التحسيسي الذي أطرته عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية سطات وقائد الدرك الملكي التابعة لمركز أولاد سعيد، وقائد كوكبة الدراجات، قدموا من خلاله العديد من الشروحات التطبيقية، تم التعريف فيها باليوم الوطني للسلامة الطرقية، مع ذكر آثار حوادث السير على الإنسان من الناحية النفسية، الإجتماعة والإقتصادية، بالإضافة إلى تأثير السرعة في حوادث السير، مع التأكيد على دور حزام السلامة في التقليل من خطورة الاصطدام، وهو الحفل الذي عرف حضورا جماهيرا كبيرا من داخل الجماعة القروية امزورة ومن خارجها، عرفت مجموعة من الفقرات واللوحات الفنية والعديد من المسرحيات والقصائد الشعرية أبدع فيها تلامذة الوحدات المدرسية بكل من زكرارة ولبرامجة والمركزية الذين قدموا نموذجا رائعا في تجسيد مخاطر حوادث السير وآثارها السلبية على الأرواح ضمن عرض تربوي تم تقديمه باللغة الفرنسية، حيث أبدعت العناصر الأمنية المذكورة في عرض تأطيري بامتياز قدموا من خلالها شروحات قيمة لتلاميذ المجموعة المدرسية، بعد ان فتحوا بابا للنقاش والرد على كافة الاسئلة المطروحة من قبل التلاميذ في مشهد يجسد للروح الوطنية العالية والحس بالمسؤولية.

اليوم كان مناسبة كذلك لتحسيس و توعوية التلاميذ في مجال السلامة الطرقية على المستوى النظري، والتطبيقي، حيث تم توزيع جوائز تحفيزية على التلاميذ المشاركين وأساتذتهم وبعض الفعاليات الجمعوية والاعلامية، على نغمات الموسيقى والترفيه من ابداع فريق شبابي تابع لجمعية السعادة بلاحدود بمدينة سطات.

الحفل الفني التأطيري الذي نظم بتعاون مع جمعية الآباء والامهات وممثلين عن المجلس الجماعي، أبدعت فيه الأطر التربوية العاملة بالمؤسسة من خلال تنظيم معرض مدرسي يضم العديد من الأدوات التقليدية ناهيك عن احتوائه على مكان مخصص لعمليات تدوير النفايات، والقاء فقرات فنية هادفة أبدع فيها تلاميذ وتلميذات المؤسسة.

وخلال كلمته، أكد المدير الاقليمي عبد العالي السعيدي على أهمية هذا اليوم الذي اعتبره فرصة للتحسيس والتواصل مع كافة التلاميذ وأولياء أمورهم، للتعريف والتحذير من مخاطر الطريق، وايصال هذه الأفكار إلى كافة الأسر والعائلات، معتبرا هذا اللقاء منصة للانفتاح على كافة الشركاء والمجتمع المدني بغية تحقيق رؤية موحدة من شأنها ان توقف نزيف حوادث السير.

هذا الحفل التربوي المتميز حضرته مجموعة من المنابر الاعلامية التي وثقت الحدث بالصوت والصورة لمختلف فقرات هذا الحفل الذي تم توزيع العديد من الشواهد التقديرية على كافة المشاركين والمشاركات، وهي مناسبة نتقدم بالشكر الجزيل لكافة الاطر التربوية العاملة بالمؤسسة على انخراطها الجدي والمسؤول في احياء هذا الحفل الذي انتهت فقراته بتنظيم وجبة غذاء متنوعة على نفقة ساكنة المنطقة المساهمة التي وفرت لها طاقات شابة وسخرت لها سيارات شخصية.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق