الديبلوماسية المغربية تدفع السويد لتليين مواقفها تجاه المغرب

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تواصل الديبلوماسية المغربية عملها الكبير مما ساهم في عزلة الجهات التي تعترض إيجاد حل نهائي لملف الصحراء المغربية، حيث جاءت الرسالة هاته المرة من داخل دولة السويد.

السويد و التي كانت حتى وقت قريب تتلاعب بمواقفها المتعلقة بالصحراء المغربية مما تسبب سلفا في أزمة ديبلوماسية بين سطوكهولم و الرباط وصلت حد القطيعة و البرود في العلاقات بينهما، عادت لتلين موقفها و تعلن بشكل غير مباشر دعمها للطرح المغربي.

و في هذا الصدد، استقبلت بحر هذا الأسبوع آن ليندا وزيرة خارجية السويد ستيفان دي ميستورا المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بقضية الصحراء لمعرفة مستجدات الملف.

و خلال هذا اللقاء الذي دارت تفاصيله في ميونخ على هامش مؤتمر الأمن الدولي، رحبت ليندا بتعيين دي ميستورا كمبعوث أممي بالصحراء و أكدت له أن سطوكهولم تدعم الحل النهائي لهذا الملف منوهة في الوقت ذاته بالمبادرة المغربية.

و ساهمت أصول دي ميستورا السويدية كذلك في تليين مواقف خارجية السويد تجاه المغرب، بعد المؤشرات الإيجابية التي حملتها زيارته الأخيرة للمنطقة و تنويهه بالطرح المغربي خاصة في ظل الدعم الدولي الكبير الذي تحظى به مغربية الصحراء.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. العدو الجزائري يسارع الخطى لاحكام الخناق على المغرب بعد تكوين جبهة من الديبلوماسيين الافارقة في الجزائر للدفاع عن الجمهورية الوهمية تم احدات نادي او مجموعة الاربعة الكبار مكون من الجزائر وجنوب افريقيا وايتيوبيا ونيجيريا قصد التحكم في مستقبل القارة الافريقية وكل هده الدول تناصر الجمهورية الوهمية وتكن العداء للمغرب.

  2. لا يجب ان يتولى المومنين الكافرين لدرىء شر او جلب منفعة فان الله قادر ان ياتي بالفرج او بامر من عنده لكن المنافقين لا يعلمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق