حزب الاستقلال يستنكر التهديد بـ “قتل وقطع رأس” البرلماني حجيرة

هبة بريس ـ الرباط

أدانت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال  التهديد بالقتل والتصفية الجسدية الذي لحق  عمدة مدينة وجدة والبرلماني الاستقلالي عن دائرة وجدة انكاد، عمر احجيرة.

واستنكر حزب الاستقلال في بلاغ للجنته التنفيذية، التهديد بالقتل والتصفية الجسدية الذي تعرض له  عمر احجيرة، عبر شريط فيديو تم بثه على شبكة التواصل الاجتماعي”.

وأعلن اللجنة التنفيذية للحزب في البلاغ ذاته، “تضامنها المطلق معه، كما تطالب السلطات بالتحريك الفوري للمتابعة القضائية في حق مرتكب هذا الفعل الشنيع، ومعرفة كل المعطيات المتعلقة به”.

وكان عمر حجيرة قد تلقى تهديدا صريحا بالقتل، من طرف شخص، ظهر يوم الأحد الماضي في “فيديو” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وقدم نفسه على أنه ابن مدينة وجدة ومنطقة أهل أنكاد القروية.

وخاطب الشخص المذكور البرلماني حجيرة بقوله: “أنت تسببت لنا في مشاكل وكنت السبب في إغلاق الحدود وتركت 2000 عائلة كانت تعيش مع الجزائريين بدون عمل”.

قبل أن يضيف في الفيديو ذاته، “روح تشكي أنا منخاف حتى من واحد والله حتى نقطع لك راسك، وإلا أهل انجاد مبغاوش اكونو رجال أنا نكون راجل 

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق