بعد واقعة ريان.. مبادرة بسيطة لعون سلطة بسطات تخلق الحدث

محمد منفلوطي_ هبة بريس

بعفوية وبأساليب وادوات بسيطة، وبتسخيره لسيارته الشخصية، قاد عون سلطة بالعالم القروي وبالضبط بجماعة امزورة التابعة لدائرة سطات، ( قاد) مبادرة انسانية استباقية تروم اغلاق مجموعة من الآبار المهجورة والتي ظلت لعقود من الزمن تهدد حياة المواطنين ليل نهار، وحتى تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بالمنطقة.

الخطوة تأتي تفاعلا مع مضامين الدورية المشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والماء بخصوص تأمين سلامة الآبار والثقوب المائية على خلفية واقعة سقوط الطفل ريان في غيابات الجب، حيث قام عون السلطة ” بوشعيب الحفيان” ومن خلال مبادرته هاته، بتسخير كافة امكانياته البسيطة لاغلاق الآبار المهجورة حفاظا على حياة المواطنين وتلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بمنطقة الكرايم والسدرة واولاد دادوود وزكرارة وغيرها….

الخطوة الاستباقية التي نالت استحسان كافة المتدخلين والفاعلين والجمعويين، سخر لها الرجل سيارته الشخصية ليطوف مختلف المناطق حاملا معه وسائل وأدوات تساعده على احكامه لاغلاق الآبار المهجورة بعد أن فتح حوارا مع أصحابها.

الخطوة تأتي انسجاما مع الدورية المشتركة الموجهة إلى الولاة والعمال ورؤساء الجماعات ومديري وكالات الأحواض المائية والمديرين الجهويين والإقليميين للتجهيز والماء بخصوص تامين سلامة الآبار والثقوب المائية، وهي رسالة إلى كافة رجال السلطة المحلية وأعوانها بمختلف المناطق لتنزيلها والعمل على ترجمتها على أرض الواقع، لاسيما وأن هناك العديد من الآبار المهجورة وحتى المستعملة، تهدد تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بالعديد من الجماعات الترابية.

ويشار، أن الدورية المذكورة، أكدت على ضرورة الحد من ظاهرة انتشار الآبار والأثقاب غير المجهزة بوسائل السلامة الضرورية، والسعي لتوعية وتحسيس كافة المواطنات والمواطنين بالمخاطر الناجمة عن تواجدها.

وأوضحت الدورية أن المنهجية التقنية المتبعة في إنجاز الآبار والأثقاب المائية، تستوجب إغلاق أو تهيئة وتجهيز فوهات هذه الأثقاب والآبار حفاظا على سلامة المستغلين والأغيار وكذا على جودة المياه الجوفية، مع ضرورة التقيد باحترام الإجراءات والمساطر والشروط المنصوص عليها في القانون رقم 36.15 المتعلق بالماء، وكافة المقتضيات القانونية والتنظيمية ذات الصلة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق