إغلاق مجلس العموم الكندي استثنائيا لأسباب أمنية

هبة بريس _ الرباط

أفادت وكالة “فرانس برس” عن إغلاق مجلس العموم في كندا استثنائيا لأسباب أمنية، في وقت تستعد فيه الشرطة، لفض الاحتجاجات المستمرة منذ 3 أسابيع ضد قواعد كورونا.

وقالت هيذر برادلي، مديرة الاتصالات في مكتب رئيس مجلس النواب، إنه “نظرا للظروف الاستثنائية، تمت مناقشة قانون الطوارئ مع جميع الأطراف وتم إلغاء اجتماع يوم الجمعة”.

ووفقا لإخطار خدمة الحماية البرلمانية (PPS) عبر البريد الإلكتروني، من المتوقع إجراء عملية للشرطة في شارع ويلينجتون ومواقع أخرى في وسط أوتاوا”.

هذا وتم إغلاق قلب وسط مدينة أوتاوا، ونشرت حوالي 100 نقطة تفتيش لمنع المتظاهرين من دخول المنطقة.

واعتقلت الشرطة يوم أمس الخميس، كريس باربر وتمارا ليش، المنظمين الرئيسيين لقافلة الاحتجاجات التي بدأت كمظاهرة ضد تفويضات اللقاح وغيرها من القيود.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق