طرفاية: إجتماع اللجنة المكلفة بتنظيم السير والجولان بمناسبة 18 فبراير

هبة بريس-أشعبان لحبيب

يشكل اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة، مناسبة لتقييم مختلف العمليات والبرامج المنجزة لمواجهة حرب الطرقات، ولتجديد التأكيد على ضرورة مضاعفة الجهود والتحسيس بالكلفة الاقتصادية والمجتمعية لآفة حوادث السير.

وفي هذا الصدد علمت هبة بريس من مصادرها الخاصة، أن اللجنة المكلفة بتنظيم السير والجولان التابعة للشرطة الإدارية بمدينة طرفاية، عقدت اجتماعها تزامنا مع اليوم الوطني للسلامة الطرقية، وذلك تحضيرا لعملية شاملة التشوير الطرقي العمودي والافقي في إطار اتفاقية شراكة وتمويل من طرف وكالة تنمية الأقاليم الجنوبية وجماعة طرفاية، وتدخل هده العملية في إطار تنظيم السير والجولان وضمان السلامة الطرفية داخل المدار الحضري.

الاجتماع الذي عقد بمقر الجماعة الترابية لمدينة طرفاية، والذي ترأسه رئيس المجلس بالنيابة، جاء قصد مناقشة و دراسة موضوع السير والجولان داخل المجال الترابي لمدينة طرفاية، وذلك من خلال تحديد الأماكن الواجب وضع علامات التشوير بها وكذا تحديد الشروط المتعلقة بهذه العملية، إضافة إلى تحديد المواقع التي تحتاج إلى هذه علامات التي من شأنها أن تساهم في تفادي حوادث السير داخل المجال الحضاري.

وحسب المصدر ذاته الذي أكد، أن هذا اللقاء حضره ممثلي عمالة إقليم طرفاية، والسيد باشا مدينة طرفاية، الأقسام التقنية والتجهيز، والسيد رئيس مركز الدرك الملكي، والوقاية المدنية والقوات المساعدة ورئيس المجلس الترابي لجماعة طرفاية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق