فاجعة ريان تتكرر.. وفاة الطفل حيدر بعد إخراجه من البئر

هبة بريس - وكالات

أعلنت حركة طالبان، اليوم الجمعة، أن فرق الحفر والإنقاذ وصلت إلى الطفل حيدر، العالق منذ يومين في بئر جنوبي البلاد، لكنهم وجدوه قد فارق الحياة.

وكتب أنس حقاني المستشار الكبير في وزارة الداخلية في تغريدة أن الطفل حيدر “غادرنا إلى الأبد. إنه يوم حداد وحزن جديد لبلادنا”.

وأضاف: “صعوبة التضاريس في المنطقة التي وقع فيها حادث الطفل الأفغاني حيدر أدت إلى تعقيد جهود الإنقاذ”.

وذكرت مصادر أفغانية أن تساقط الأحجار أدت إلى عرقلة عملية إنقاذ الطفل حيدر.

وذكر حساب مرتبط بطالبان على “تويتر” بأن فريق الإنقاذ وصل إلى الطفل حيدر الأفغاني، لكنه قد فارق الحياة بعد 96 ساعة داخل البئر في تكرار لفاجعة الطفل المغربي ريان.

ووقع الطفل حيدر (5 أعوام) في بئر بمنطقة جالداك بولاية زابل جنوبي أفغانستان، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لعملية الإنقاذ ضمن وسم (انقذوا حيدر).

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الغلط هو من اصحاب القنوات اللي دارو فيها انهم صحافين و التلفزة و الاعلام كبرو هد الحديثة اللي الضحية هو الطفل ريان و غلط الابواين اين كانو في ذالك الوقت ترك و لاهمال الطفل لوحده وهم عارفين ان البيئر في الضيعة الابواين في عوض المحاسبة عن الاهمال عكس كانو في نظر الجميع انهم ابطال وو الملاين تمطر عليهم من كل جهة و لهادا مجموعة من الاطفال يقليدون الطفل ريان وقعت في تيفلت و في ليبيا و في العراق و الان في افغانستان و بسبب اعطاء كل الاهمية لحادث الطفل ريان وكل يوم تزق ارواح اطفال ابرياء في الابار و الحوادث السير و الاغتصابات وووولا حولا ولا قوة الا بالله العالي العطيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق