الأطباء الخواص يتشبثون بمطلب “مراجعة التعريفة المرجعية الوطنية”

هبة بريس _ الرباط

عقدت التنظيمات النقابية والمهنية الصحية بالقطاع الخاص المكونة من التجمع النقابي الوطني للأطباء الأخصائيين بالقطاع الخاص، النقابة الوطنية للطب العام بالقطاع الخاص، النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة والفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، جمعا عاما مساء الأربعاء 16 فبراير 2022، عرف مشاركة حوالي 6 آلاف و 200 طبيب وطبيبة، يمثلون مختلف التخصصات، من أجل تقديم نتائج الخطوات التواصلية التي تم القيام بها بعد إضراب 20 يناير.

وقال بلاغ صحفي توصلت جريدة “هبة بريس” بنسخة منه، أن لجنة المتابعة، أكدت بداية، ومرة أخرى انخراط كافة أطباء القطاع الخاص والمصحات الخاصة في المساهمة الجادة والمسؤولة من أجل إنجاح الورش الملكي للحماية الاجتماعية. كما تحيي بمناسبة انعقاد الجمع العام كل طبيبات وأطباء القطاع الخاص على وحدتهم وصمودهم، من أجل الدفاع عن مطالبهم المشروعة، التي يأتي في مقدمتها مطلب مراجعة التعريفة المرجعية الوطنية، الذي يعتبر مطلبا مهما للمواطنين والمواطنات، حتى لا يستمروا في تسديد أكثر من 54 في المائة من النفقات العلاجية من جيوبهم.

وأضاف البلاغ مفصلاً بأن اتفاقية التعريفة التي تم توقيعها في 2006 والتي ينص القانون على ضرورة مراجعتها كل 3 سنوات ظلت جامدة، وحبيسة وضعية اقتصادية واجتماعية تعود إلى سنة توقيعها ولا تراعي وتأخذ بعين الاعتبار المتغيرات التي عرفتها بلادنا خلال كل هذه السنوات وتأثيرها على القدرة الشرائية التي زادتها جائحة كورونا حدة وتفاقما.

كما توجهت اللجنة باسم كافة التنظيمات النقابية والمهنية الصحية بالقطاع الخاص، بالشكر لكل المنابر الإعلامية ومختلف الصحفيين والصحافيات على متابعتهم لهذا الملف، والمواكبة المهنية الموضوعية التي يتم تخصيصها له، والتي تجعل الإعلام في قلب كل القضايا المجتمعية التي تهمّ المواطن المغربي والتي يتم التعاطي معها تعاطيا جادا ومسؤولا بما يساهم في إيجاد حلول تخدم الوطن والمواطنين.

وأكد البلاغ، أن لجنة المتابعة تؤكد على أن أشغال الجمع العام، عرفت تقديم تقرير عن اللقاءات التي تم عقدها مع ممثلي فرق الأغلبية والمعارضة بالبرلمان على حد سواء، حيث تم الاجتماع بمسؤوليفرق أحزاب التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة، الاستقلال، الحركة الشعبية، الاتحاد الاشتراكي، التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية، الذي ساده نقاش جاد ومسؤول يستحضر كل الرهانات والتحديات المطروحة على بلادنا، وتم الاستماع إلى عدد من الحقائق التي كانت غائبة والتي تخص طبيعة مطالبنا أطباء القطاع الخاص المشروعة.

وأوضح البلاغ، أنه تم في هذا الإطار الاتفاق على عقد يوم دراسي بالبرلمان بتاريخ 10 مارس يشارك فيه ممثلو الأمة وكل المتدخلين المعنيين بقطاع الصحة من وزارة ووكالة وطنية للتأمين الصحي وصناديق اجتماعية وممثلي التنظيمات الصحية والفعاليات المختلفة للخروج بتوصيات عملية تنكب فعلا على تصحيح الوضع ومعالجة الإشكالات المطروحة.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. زعما متيحشموش فهاد الضروف بغاو ازيدو على المرضى المغاربة هادو راهما الإرهابيين

  2. بالعكس يطالبون بالرفع من التعريفة المرجعية للحكومة المحددة في 120 درهم، لأنه لايعقل أن يطلب الطبيب من المواطن 200 أو 300 درهم والضمان الاجتماعي يعوضه عنسبيع في الماة من 120 درهم ،ليصبح التعويض هو 90 درهم

  3. فعلا لي مافيه حيا يبقى ديما بلا حياء 150 درهم ل 5 دقائق و باغي يزيد في الاتعاب راه 150 درهم بزاف ا سي طبيب

  4. السي مروان فهمتي القضية بالمقلوب. إعادة النظر فالتعريفة بالنسبة للتأمين. حيث تانخلصو عند الطبيب الاختصاصي 250 درهم ; وكاين اللي تايفرض 300 او 350 او أكثر بكثيييير 700 درهم للاستشارة في الطب النسائي مع الايكوغرافي (مستشفى الشيخ زايد مثلا) في حيت أن التأمين (la CNOPS par exemple) يعتبر أساس التسديد للمُأَمَنْ % 70 من أساس 150 درهم كيف ماكان الطبيب الخاص المتخصص او السبيطار الخاص اللي مشيتي ليه (le tarif de référence de national de remboursement .TRN. 150 dirhams et non pas 250 dhs) وليس 70% من 250 درهم.
    بالنسبة للطبيب العام 90 درهم عوض 150 درهم و هادشي الدولة مضيعانا فيه وحشومة بزاااااف. تخايل المواطن اللي عندو وليدات شحال يتقام عليه الطبيب وراك عارف حالة المستشفيات العمومية كيف دايرة… تانسمحو فالفلوس باش نلقاو معاملة، وقت وتشخيص مزيانين !
    أطباء الخاص رابحين تاهوما ادا تعاد النظر فأساس التسديد، حيث المواطنين اللي كارهين السبيطارات ديال القطاع العام غادي ينقلو العلاج والاستشارة للقطاع الخاص حيث غادي يخلصو 250 درهم ولكن التأمين غادي يرد لهم واحد النصيب مهم إظافة الى الجودة اللي تتلقاها عند الطبيب الخاص… و الأطباء غادي يتزاد المدخول ديالهم حيث الناس غادي يبداو يجيو عندهم بزاف… منطق رابح رابح 🙂
    المشكلة أخاي مروان هي ادا الدولة اعادة النظر فالتعريفة و الأطباء يزيدو فالتعرفة ديال الإستشارة. تولي 300 او 350 درهم أو أكثر عوض 250 درهم. هنا غادي نعتابرو هاد الرباعة ديال الخاص بصح جزارة ديال بصح ومصاصين الدماء !!!
    والله يدير تاويل الخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق