خمسة قتلى جراء أجواء عاصفة تجتاح شمال أوروبا

هبة بريس _ وكالات

حذر خبراء أرصاد، الخميس، من أن منطقة شمال أوروبا قد تتعرض لسلسلة عواصف خلال الأيام المقبلة بعد أن اجتاحت رياح عاتية المنطقة خلال الليل، وتسببت في سقوط أشجار، وخطوط كهرباء، بالإضافة لتأخير عدد كبير من الرحلات الجوية، والقطارات، ومقتل خمسة أشخاص في الأقل.

ووقفت خدمات القطارات في اسكتلندا وويلز وأجزاء من إنكلترا وهولندا بسبب تساقط أشجار وخطوط كهرباء جراء العاصفة التي أطلقت عليها دائرة الأرصاد الجوية البريطانية اسم “دادلي”.

وحذرت سلطات مطار “سخيبول” في أمستردام المسافرين من أن الرحلات الجوية ستتأخر بسبب الرياح العاتية. وألغت لوفتهانزا وشركات طيران أخرى العديد من الرحلات الجوية بسبب العاصفة التي أطلق عليها في ألمانيا اسم يلينيا.

وقالت شركة السكك الحديدية الهولندية “أن أس” إنها ألغت جميع القطارات المحلية والدولية يوم الجمعة من الساعة 2 بعد الظهر. حيث أصدرت خدمة الطقس في البلاد تحذيرا من هبوب رياح شديدة.

وقالت الخدمة “من الممكن أن تسقط أشجار على المسارات وتتسبب في مواقف خطيرة”.

وقُتل اثنان من سائقي السيارات في ألمانيا، أحدهما يبلغ من العمر 37 عامًا والآخر 55 عامًا، بعد أن سقطت أشجار على سيارتيهما في باد بيفينسن، جنوب هامبورغ. وفي منطقة هارتس جنوب غرب برلين، لقي أحد ركاب سيارة حتفه بالقرب من أوزنابروك بعد أن تحطمت مقطورة سيارة في مسار شاحنة.

ولقي شخصان حتفهما في مدينة كراكوف البولندية، حيث تسببت رياح قوية في انهيار رافعة بناء.

وقالت شركة السكك الحديدية الألمانية “دويتشه بان” إنها أوقفت رحلات طويلة في سبع ولايات شمالية صباح الخميس.

وقال أخيم ستاوس، المتحدث باسم دويتشه بان، إن هناك “أضرارا بالغة” في المسارات، وخطوط الكهرباء.

وأضاف “أخشى أن المسافرين سيضطرون إلى تحمل وطأة هذه الاضطرابات لفترة طويلة”.

وأغلقت ولاية شمال الراين فيستفاليا، الأكثر اكتظاظا بالسكان، المدارس اليوم الخميس كإجراء احترازي، ومنحت حكومات عدة ولايات أخرى الطلاب خيار البقاء في منازلهم إذا أرادوا ذلك.

وذكر خبراء الأرصاد الجوية أن سرعة الرياح بلغت 135 كيلومترا في الساعة بالمناطق المنخفضة.

وأشار خبراء إلى أن التقدم في التنبؤ بحالة الطقس، والدفاعات ضد العواصف ساعد في منع وقوع كوارث كبيرة كالفيضانات المميتة التي ضربت هامبورغ قبل 60 عاما، وأسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص.

مع ذلك، مُنعت السفن الكبيرة من الإبحار في نهر إلبه السفلي الذي يربط ميناء هامبورغ بالبحر. وأظهرت مقاطع مصورة نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ركاباً يركضون بحثاً عن مخبأ بعد أن حطمت موجة زجاج نوافذ عبارة ركاب في نهر إلبه. ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن شخصًا أصيب بجروح.

في جمهورية التشيك، انقطعت الكهرباء مؤقتا عن مئات الآلاف بعد سقوط أشجار على خطوط الكهرباء.

كما ظلت آلاف المنازل بدون كهرباء في بريطانيا، وألمانيا.

كان لابد من إعادة توجيه رحلتين جويتين محليتين، من مدينتي بيدغوش وكراكوف إلى العاصمة، وارسو، وهبطتا في العاصمة المجرية، بودابست، وذلك لتجنب رياح عاتية فوق بولندا.

وأعادت الطائرتان التزود بالوقود، وتمكنتا من التوجه إلى وارسو فيما بعد.

يتوقع أن يؤدي الطقس الإعصاري فوق شمال المحيط الأطلسي إلى هبوب المزيد من العواصف نحو القارة خلال الأيام المقبلة.

توقعت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الألمانية أن تضرب العاصفة “تسينوب” المعروفة باسم “يونيس” في بريطانيا شمال أوروبا غدا الجمعة.

وقال خبراء أرصاد إن تحذير الطقس الأحمر يغطي الساحل الجنوبي الغربي لإنكلترا والساحل الجنوبي لويلز. وقالت أكثر من مئة مدرسة إنها ستغلق أبوابها يوم الجمعة، وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن الجيش على أهبة الاستعداد لمساعدة المتضررين.

وأصدرت وكالة البيئة في البلاد تحذيراً من احتمال حدوث فيضانات من الأمواج العالية والعواصف

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق