الرئيس الصيني: نرفض استخدام القوة العسكرية في العلاقات الدولية

هبة بريس - وكالات

بحث الرئيس الصيني شي جين بينغ هاتفيا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الوضع في سوريا، مؤكدا موقف بلاده الرافض لاستخدام القوة العسكرية في العلاقات الدولية.

وقال الرئيس الصيني في بيان صدر عقب المكالمة الهاتفية اليوم الخميس: “الجانب الصيني يراقب عن كثب تطورات الوضع في سوريا وقد أعربنا دوما عن رفضنا استخدام القوة العسكرية في العلاقات الدولية.. إننا نؤيد سيادة كل دولة ووحدة أراضيها”.

وأشار شي جين بينغ إلى ضرورة “تخفيض التوتر في أسرع وقت ممكن ومنع وقوع صدامات” في سوريا بعد أن شنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، غارات جوية على مواقع حكومية في سوريا في 14 أبريل الجاري، ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم في بلدة دوما بريف دمشق.

من جانب آخر، أعلن المكتب الإعلامي لرئيسة الوزراء البريطانية في بيان أن الطرفين “اتفقا على أن استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي جهة وفي أي مكان ولأي غرض أمر مرفوض”.

وشددت ماي على أهمية إعادة تأهيل آلية دولية مستقلة خاصة بإجراء تحقيق في حالات استخدام السلاح الكيميائي و”إسناد المسؤولية عن تنفيذ مثل تلك الهجمات التي وقعت في دوما” السورية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق