شاب يهدد بالانتحار من أعلى عمود شبكة اتصالات هاتفية بسيدي بنور

أحمد مصباح – هبة بريس

صورة تعبيرية

تعيش السلطات المحلية والأمنية في هذه الأثناء حالة استنفار، بعد تهديد شاب في مقتبل العمر بإلقاء نفسه من أعلى عمود لشبكة اتصالات هاتفية بقلب مدينة سيدي بنور، وسط حشود من الفضوليين المتجمهرين، الذين يعرقلون حركات السير والجولان في الشارع العام، في مسرح النازلة التي تلتقط فصولها المثيرة الهواتف النقالة.

ويتفاوض المتخلون مع الشاب المصمم على الانتحار، الذي صعد، في حدود الساعة الثالثة و15 دقيقة من ظهر اليوم الخميس، إلى أعلى عمود الشبكة الهاتفية، بارتفاع حوالي 20 متر عن مستوى سطح الأرض.

ولم تتمكن السلطات من تحديد هوية الشاب الذي يهدد بوضع حد لحياته بشكل درامي، والذي يخفي وجهه بقبعة.

وحسب معلومات غير مؤكدة، فإنه يتحدر من جماعة الزمامرة، بإقليم سيدي بنور، وله خلاف مع مسؤول جماعي حول عقار بالمنطقة.

هذا، ويقود المفاوضات رئيس المنطقة الأمنية بسيدي بنور، ونائب باشا المدينة. وبالموازاة مع ذلك، يكثف المتدخلون الاتصالات مع السلطات المحلية والأمنية بالزمامرة، للتزود بمعلومات خاصة عن هذا عن الشخص، لمعرفة الأسباب الحقيقية التي دفعته إلى الانتحار، أو للاحتجاج بهذه الطريقة غير الاعتيادية.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. الله يحضر السلامة هاد الظاهرة تسلق الأعمدة أو سطوح البنايات قصد الاشهار بالانتحار كثرات في هاد البلاد

  2. لماذا لم ينتحر، هل خانته الشجاعة يا ترى؟
    اعتقد أنه حان الأوان أن يعاقب المشرع على محاولة الإنتحار. بمعنى إنتحر أولا لا تفعل.
    إنتحر واذهب إلى جهنم، وإذا فشلت محاولتك فستذهب إلى السجن.

  3. لماذا لم ينتحر اذا كان يريد ذلك؟ ولما لم يذهب الى مكان لا يوجد به الناس؟لا بد انه لايريد الانتحار

  4. يرجع الانتحار بالاساس الى العامل الاجتماعي : المرض النفسي و المشاكل الاسرية و وو

  5. الامراض النفسية منتشرة بقوة في المجتمع لاتساع رقعة الجهل والفقر وقلة الايمان بالله وهذا ما ينتشر عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق