فاس.. شباط يطالب بعقد دورة استثنائية لمناقشة دعم المتضررين من حريق سوق الرصيف

ع محياوي _ هبة بريس

تابعت الأمانة العامة الجهوية فاس – مكناس لحزب جبهة القوى الديمقراطية الحادث المأساوي الذي عاشته ساكنة مدينة فاس بالمدينة العتيقة الرصيف على إثر الحريق المهول الذي اندلع ب 40 محل تجاري بسوق الرصيف مساء أول أمس الثلاثاء 15 فبراير 2022 ، والذي خلف خسائر مادية جسيمة التجار ب بمحلاتهم التجارية .

وعلى إثر هذا الحادث المؤلم يعبر الحزب المذكور للرأي العام الوطني والمحلي حسب بيان له تتوفر هبة بريس على نسخة منه عن مايلي:

1- نعرب عن تضامننا المطلق واللامشروط مع ضحايا الحريق وكل المتضررين من هذه الفاجعة.

2- نشيد بمجهودات السلطات المحلية والأمن و الوقاية المدنية والساكنة في اخماد الحريق والحفاظ على الارواح .

3- ندعوا المسؤولين والسلطات إلى جبر الضرر في أقرب وقت ممكن والإسراع في إعادة هيكلة السوق وفق معايير السلامة و الأمن مع تعويض المتضررين من هذا الحادث المفجع.

4- ندعوا إلى عقد دورة استثنائية لمجلس جماعة فاس لمناقشة سبل وطرق دعم المتضررين.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ربما ارتكاب هذه الأفعال اللاخلاقية اجرامية في حق المواطن جاء من طرف السكان المجاور لهذا السوق…

  2. إنها مؤامرة تستهدف تجار هذآ السوق ويريدون تغير مكانه لاستغلاله في أشياء أخرى تعود بالنفع على الحكومة..

  3. إنها مؤامرة واضحة كوضوح الشمس.. يريدون اخراجهم من هذآ السوق بشتى الطرق.. حسبي الله ونعم الوكيل فيهم.

  4. يجب فتح التحقيق الدقيق لملامسة هذه الأفعال الإجرامية في حق المواطن المغربي الذي طالما عانى من الحكرة والقمع والتعسف والسيطرة…ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  5. يجب على الحكومة أن تراعي متطلبات هؤلاء التجار الذين ضاعوا في بضاعتهم وإن تجد لهم حلا مناسبا يرضي الجميع…

  6. يجب البحث الدقيق لملامسة هذه الأفعال اللاخلاقية الإجرامية ولتاكد من فعل هذا الاجرام في حق التجار الذين ضاعوا في بضاعتهم حسبي الله ونعم الوكيل…

  7. بالفعل يجب على الحكومة أن تدعم المتضررين من هذه الفاجعة ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  8. أعتقد أنها مؤامرة من طرف السكان المجاورين للسوق.. حسبي الله ونعم الوكيل فيهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق