الشرطة الكندية توجه تحذيرا للمتظاهرين بوجوب إخلاء شوارع أوتاوا

هبة بريس _ الرباط

حذّرت الشرطة الكندية، اليوم الأربعاء، المتظاهرين المعارضين لتدابير مكافحة كوفيد، الذين يشلّون الحركة في أوتاوا منذ قرابة ثلاثة أسابيع، بوجوب إخلاء الشوارع تحت طائلة الاعتقال وفرض غرامات ومصادرة شاحناتهم.

وقالت شرطة أوتاوا، في مذكرة وزّعت على الشاحنات المركونة أمام البرلمان، “يتعين عليكم مغادرة المنطقة فوراً”، مضيفة أن كل من يغلق طريقا أو يساعد آخرين في ذلك سيتم اعتقاله وتوجه له اتهامات.

وحذرت الشرطة أيضا من أنّ كل من يُتهم أو يُدَان بالمشاركة في تظاهرة غير قانونية، قد يُحظر من السفر للولايات المتحدة، إضافة إلى فرض عقوبات جنائية عليه.

وإزاء هذه الوضعية، فعّل رئيس الوزراء جاستن ترودو قانون تدابير الطوارئ الذي يمنح الحكومة صلاحيات جديدة واسعة لوضع حد لأسابيع من الاحتجاجات المعارضة لقيود كوفيد.

ويعد هذا الأمر المرة الثانية فقط في تاريخ كندا التي يتم فيها تفعيل تلك الإجراءات في وقت السلم.

من جهة أخرى، توصلت السلطات الفدرالية لنهاية سلمية لآخر عمليات قطع للطرق، ينفذها متظاهرون واستهدفت معابر حدودية بين كندا والولايات المتحدة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق