“البنك الأوروبي” يمنح المغرب 25 مليون يورو لتعزيز الاستثمارات الخضراء

هبة بريس _ اقتصاد

منح البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بدعم من الصندوق الأخضر للمناخ والاتحاد الأوروبي، غلافا ماليا لمصرف المغرب بقيمة 25 مليون يورو من أجل تحفيز الانتقال البيئي للمملكة.

وأوضح البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في بلاغ، اليوم الأربعاء، أن التمويل سيتم منحه للمقاولات الصغرى والمتوسطة والمؤسسات في شكل قروض من أجل استثمارات في التكنولوجيات الكفيلة بالتخفيف من التغير المناخي والتكيف معه.

وجرت مراسم التوقيع في الدار البيضاء خلال منتدى الأعمال الاتحاد الأوروبي- إفريقيا 2022، الذي عقد على هامش قمة الاتحاد الأوروبي-الاتحاد الإفريقي، بحضور هايكه هارمغارت، المديرة العامة للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط، وأنطوان سالي دي شو، مسؤول البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في المغرب، وجان كريستوف فيلوري، رئيس التعاون الأوروبي في المغرب، وبرنارد موسيلي، رئيس مجلس إدارة مصرف المغرب.

وستدعم باقة شاملة من القدرات التقنية وحوافز الاستثمار، الممولة من طرف البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي والصندوق الأخضر للمناخ، مصرف المغرب في تنفيذ هذا البرنامج.

وأوضح البنك أن ما يعادل 18,75 مليون يورو سيقدمها البنك الأوروبي بالدرهم المغربي، بينما سيقدم الصندوق الأخضر للمناخ 6,25 مليون يورو.

وبفضل هذا التمويل – يضيف البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية- سيعمل مصرف المغرب أيضا على تعزيز تكافؤ الفرص بين النساء والرجال في ما يتعلق بالولوج لتمويل التكنولوجيات الخضراء، مشيرا إلى أنه يعتزم تحقيق ذلك من خلال تنفيذ أنشطة توعوية لدى المقترضين المفترضين، وتعزيز قدرات موظفيه للمساهمة في كسر حواجز العرض والطلب المتعلقة بالنوع الاجتماعي.

وأكد المصدر ذاته أن “هذا التمويل، الرابع من نوعه في المغرب، يندرج في إطار تسهيل تمويل الاقتصاد الأخضر، الذي يدعمه الصندوق الأخضر للمناخ”، موضحا أنه خط الائتمان الأخضر الثاني الممنوح من قبل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمصرف المغرب.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. واعجباه 25 مليون يورو لدولة بثرواتها العاىلة كالمغرب.
    25 مليون يورو ليست في احتياط الخزينة العامة

    هذا المبلغ الضىيل حشومة وعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق