مراسلة برلمانية لوزير الداخلية حول حريق سوق الرصيف بفاس

ع المحياوي _ هبة بريس

وجه كل من البرلماني التهامي الوزاني التهامي عن دائرة فاس الشمالية، وبدر الطاهري عن دائرة مكناس عن فريق التجمع الوطني للأحرار، سؤالا كتابيا مشتركا ، اليوم الأربعاء، إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حول “الحريق الذي شب بالسوق العتيق الرصيف بمدينة فاس”.

وجاء في السؤال الكتابي تتوفر “هبة بريس ” على نُسخة منه، أن “ساكنة مدينة فاس العتيقة عاشت مساء أمس الثلاثاء 15 فبراير 2022، وبالضبط بالسوق العتيق “الرصيف”، على وقع كارثة حقيقية” خلق حالة من الرعب والارتباك بين مرتادي هذا السوق و التجار ، و لولا العناية الإلهية و المجهودات التي قامت بها عناصر الوقاية المدنية لإخماد الحريق لتطورت الأمور إلى ما تحمد عقباه حسب ذات السؤال الكتابي

و بالنظر للأضرار التي مست عددا من المحلات التجارية المخصصة لبيع الخضر و الفواكه و اللحوم و غيرها من المستلزمات الغذائية ، مما سيكون له وقع سلبي على التجار المتضررين و يزيد من حدة معاناتهم خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة بسبب تداعيات الجائحة

وطالبا من وزير الداخلية، بفتح تحقيق عاجل في ملابسات وقوع هذا الحادث المأساوي، كما سائلا وزير الداخلية عن الإجراءات التي يعتزم من أجل مساعدة المتضررين من هذا الحريق حتى يتمكنوا من العودة لممارسة نشاطهم التجاري؟

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب علينا بادئ دي بدء إيجاد دار لإيواء العائلة الوحيدة التي أتت النيران على كل الدار وما فيها، وبذلك كل فرد منهم هو في أشد الحاجة لشراء بعض الحاجات اليومية الضرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق