المكتب السياسي للحركة الشعبية يتدارس عقد مجلسه الوطني الشهر القادم

قرر المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية عقد اجتماع حاسم خلال الأيام المقبلة لتحديد موعد انعقاد المجلس الوطني قبيل المؤتمر الانتخابي للأمين العام الجديد.

و يتجه حزب السنبلة لعقد مجلسه الوطني مطلع الشهر القادم بعدما كان متوقعا عقده خلال الشهر الفائت قبل أن يتم تأجيله بسبب الإجراءات و القرارات التي رافقت ظهور و انتشار متحور أوميكرون ببلادنا.

و يدور نقاش كبير داخل صفوف حزب الحركة الشعبية حول هوية الأمين العام المقبل لحزب السنبلة خاصة بعدما سبق و أكد امحند العنصر عدم رغبته في الترشح لولاية جديدة.

و من شأن قرار العنصر بعدم الترشح لمنصب الأمانة العامة بالحزب أن يخلق صداما قويا بين مجموعة من الأسماء و التيارات داخل الحزب الذي ظل العنصر يقوده لحوالي ثلاثة عقود من الزمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى