صرخة أستاذ لم ينصفه النظام الأساسي الجديد

"نبيل هنكارة"منسق الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي فوجي 93/94

في خضم النقاش الدائر حول إخراج نظام أساسي جديد خاص برجال ونساء التعليم من أجل توحيد المسار وجعله محفزا على العمل ومنصفا لكل الفئات يجب الأخذ بعين الاعتبار كل الفئات التي ظلمت من أنظمة أساسية سابقة أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها ظالمة ومجحفة كانت سببا في مجموعة من المآسي وقسمت رجال ونساء التعليم إلى فئات محظوظة نسبيا وأخرى اغتصبت في كل حقوقها.

سيدي الوزير أنا أستاذ للتعليم الابتدائي ولجت هذه المهنة بعد حصولي على شهادة الباكالوريا بعد تجاوز مرحلتين مهمتين أولاها الانتقاء الأولي وثانيها اختبار شفوي لقياس مستواي المعرفي من طرف أساتذة أجلاء من ذوي الكفاءة العليا .

أنا سيدي من فوجي 94/93 خضعت لسنتين تكوينيتين خلالهما اجتزت كل الامتحانات النظرية والتطبيقية سواء داخل أسوار المركز الجهوي للتربية والتكوين او داخل قاعات الدرس التي خبرتها وتجاوزت صدمة اللقاء بالمتعلمين بل وكنت خير سفير للوزارة في الفيافي التي عينت بها من أجل خدمة وطني وتربية أبنائه وقد حرمت من متابعة دراستي حتى أرتقي بمكانتي الوظيفية واقتصر تكويني على الاجتهادات الشخصية حتى أساير ما يدور بحولي صدمت مرة ثانية بتغيير النظام الأساسي سنة 2003 الذي كان سببا في عدم ترقيتي وها أنا اليوم سيدي الوزير أوجد في أسفل الدرج .
فلماذا ستقسو علي الوزارة وتحرمني من تحسين وضعيتي المادية والاجتماعية وتضعني بين مطرقة قوانينها الناكرة للجميل وواقعها المتأزم
ما ذنبي أن تحرمني الوزارة من اجتياز مباراة المتصرف التربوي أو التوجيه والتخطيط وربما مستقبلا التفتيش.
أليس من المنصف والمعقول معادلة سنتي التكوين التي اجتزتها بنجاح في المركز الجهوي للتربية والتكوين والسنة التدريبية التي تفوقت فيها وترسمت بعدها بعد إخلاصي في عملي ومعادلتهما بإجازة تفتح أمامي أفاقا جديدة .

سيدي الوزير أظن أن الأمر يحتاج للتفكير الموضوعي وتحفيزي أكثر على ذلك وهذا كله يجب أخذه بعين الاعتبار قبل إخراج النظام الأساسي المقبل حتى لا تكون الوزارة سببا في خلق ضحايا جدد .

ألوذ بكم سيدي الوزير حتى تنصفوا هذه الفئة المتميزة بعطائها ومواظبتها ألا وهي خريجي مراكز التربية والتكوين لسنتي 94/93خريجي هذه المراكز الحاصلين على شهادة الباكالوريا.

ويذكر، أن التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي فوجي 93/94 من ضحايا النظامين ، وزير التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضية شكيب بنموسى، (طالبت) بالتدخل لانصاف هذه الفئة وإعادة الاعتبار لها، لاسيما وأن تضررت كثيرا من المرسوم 2.19.504 الذي لم ينصفها.

وقد شددت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي فوجي 93/94، على أن الاهداف من اخراج هذا المرسوم هو إنصاف هذه الفئة سواء المزاولة او المتقاعدة وتمكينها من سنوات اعتبارية تضاف الى أقدميتها في الدرجة الثانية مهما كانت حتى تستفيد من حقها من الدرجة الأولى بمجرد استيفاء أقدمية عشر سنوات في الدرجة الثانية، لكن مع الأسف الشديد” يضيف المتحدث”، لم ينصف المرسوم المذكور إلا الفئة المتقاعدة قبل 2016 وأجهز على كل الأفواج التي تليها بل سوء تنزيل المرسوم سيدمر فئة مابعد 2017 التي ستقع رهينة قانون المعدل الأجري لثمان سنوات الأخيرة عند التقاعد.

وناشدت التنسيقية وزير التعليم أخذ مطالب المتضررين مأخذ الجد والعمل على تعديل المرسوم 2.19.504 أولا بإعادة طريقة تنزيله ومراجعتها حتى ينصف الضحايا الذين باتوا يعرفون بشيوخ التربية، وتمكينهم من تقاعد مريح بعيدا عن معدل أجر ثمان سنوات الأخيرة واستفادة من هم لازالوا مزاولين من الأقدمية في الدرجة الأولى وذلك بعد استيفاء عشر سنوات في الدرجة الثانية، مع ضرورة إضافة فقرة بالمرسوم، كما هو الشأن لفئة الزنزانة 3 حيث يحتفظ المترقي بالأقدمية في الدرجة الجديدة في حدود اربع سنوات وبهده الطريقة سينصف جميع ضحايا النظامين
1985/2003 بما فيهم فوجي 93 / 94.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب انصاف هذه الفئة لأنها عانت بما فيه الكفاية بجبر ضرر منصف وعادل

  2. نعم أوافق ذلك. جزاك الله خير الجزاء الأخ نبيل ووفقكم لكل خير. وهدى الله هذه الوزارة لقبول مطالبنا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق