“السيديتي” في وقفة احتجاجية بطنجة ضد غلاء الأسعار ( فيديو )

هبة بريس - مكتب طنجة

نظمت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل صباح اليوم الأحد ، وقفة احتجاجية أمام مقرها بمدينة طنجة، ضد غلاء أسعار المواد الاساسية وماأسمته ب”التضييق على الحريات النقابية وتجميد الحوار الاجتماعي الثلاثي الأطراف، ورفضاً لكل أشكال التهديد والضغط على الموظفين والأجراء والاقتطاع من أجورهم بإجبارية التلقيح”.

ورفع المحتجون شعارات تندد بالمقايضة بين الأجور الشهرية مقابل جواز التلقيح، كما تم التنديد بغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار المهول والمتوالي خلال الشهور الأخيرة.

واعتبرت الكونفدرالي ان غلاء اسعار المواد الاساسية يهدد الأمن الاجتماعي ويضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين، ناهيك عن ارتفاع البطالة والمس بالحريات النقابية.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لقد كان تصـريح وزير الصحة المغربي خـالد آيت الـقــالب واضحا حـول إجبارية التلقيح، إذ أكد في مقابلة مع فرانس24 أنه “ليس هناك أي دولـة يكـون فيها التلقيح إجباري. هو لقـاح بالتطـوع، لكن هناك جائحة ومن الواجب الانخراط في الحملة لتحقيق التمنيع الجماعي، وذلك لا يكـون إلا بتلقيـح ما يزيـد عن 60 بالمئـة من الساكنـة….”.
    وبالاستناد إلى تصـريح وزير الصحة، يفهم أن الحكومة المغربية لا تنوي فرض التلقيح على المواطنين، لكنها تحـذر فـي الوقـت نفسـه ممـا لذلك من انعكاسـات في حـال عـدم الانخـراط الكثيـف في العمليـة، لأنـه، يقـول الوزير: بـ”الخروج من الوباء في أسـرع وقت نكـون قـد ربحنـا الرهـان”، نظـرا لما تسبـب فيـه من آثـار صحيـة واقتصـادية وخيمـة على البـلاد.
    الوضعيـة أصبحـت لعبـة سياسية تجارية، ترهيـب ودعايـة عالميـة ،ومـؤامـرة دنـيئـة وتخويف البشـرية
    الهـدف منهـا فـرض التـلقيـح واللقـاح .
    جائـحـة تنتشـر بسـرعـة ولـم يعـرفهـا أحـد إلا الله جـلت قـدرتـه ، يصيـب بهـا مـن يشـاء ويصـرفهـا عمن يشـاء ، إنـهـا آيـة من آيـاتـه وجنـد مـن جنــوده ، ولا يـعـرف أحـد أي لقــاح يصلـح لأي متـحـور من المتحـورات التي يسـمونـها .
    اللهم اصـرف عنـا البـلاء و الـوبـاء والغبــاء يا أرحــم الراحمـيـن .
    “بســم الله الـذي لا يـضـر مع اسمـه شـيء فـي الأرض ولا فـي السمـاء و هـو السميع العليـم” ادعــوه تضـرعـا وخفيــة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق