هل هي بوادر حرب عالمية ثالثة ؟ ..كرونولوجيا التوتر الروسي الأوكراني

هبة بريس - الرباط

تشهد العلاقات بين روسيا من جهة وأوكرانيا والغرب من جهة ثانية توترات غير مسبوقة، بلغت ذروتها منذ أسابيع، وسط اتهامات وتهديدات متبادلة آخرها تهديد موسكو باجتياح الاراضي الاوكرانية مما قد يؤدي الى نشوب حرب بالمنطقة واتساع نطاقها لتصبح حربا عالمية ثالثة .

وبدأت الأزمة الأوكرانية الروسية سنة 2013 ، عندما علق الرئيس يانوكوفيتش الموالي لموسكو الاستعدادات لتنفيذ اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، وهو ما أدى إلى احتجاجات أطاحت به ، الأمر الذي تسبب في حدوث اضطرابات في المناطق الشرقية والجنوبية الناطقة بالروسية المؤيدة له، استغلتها روسيا التي تدخلت لضم القرم وتشجيع انفصال إقليمين بشرق أوكرانيا.

ولم يتوقف التدخل الروسي في أوكرانيا عند ذلك الحد، بل تعداه إلى احتلال شبه جزيرة القرم سنة 2015، في خطوة لقيت إدانة دولية ودفعت الجانب الأوكراني إلى الاستنجاد أكثر بالغرب وتسريع السعي للانضمام إلى حلف الناتو وهو ماتفرضه موسكو بشدة .

ومع أن كل السيناريوهات مطروحة في ظل هذا التصعيد والتصعيد المقابل والتهديدات، فإن سيناريو الحرب الشاملة يبدو مؤجلا حاليا، ويبقى النزاع في إطار الحروب الصغيرة كسيناريو قره باغ، وسيناريو القرم، وسيناريو جورجيا، مع استمرار حروب الوكالة هنا وهناك على أكثر من صعيد وفي أكثر من جبهة، إقليمية ودولية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق