فرنسا.. الشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين ضد تدابير كورونا

هبة بريس - وكالات

استخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين مناهضين للتدابير الصحية تجمعوا في جادة “الشانزليزيه” وسط العاصمة باريس.

وتوافد الآلاف من معارضي شهادة التلقيح في “قوافل الحرية” من جميع أنحاء فرنسا إلى باريس السبت للتظاهر رغم الحظر الصادر عن السلطات لمنع شل الحركة في العاصمة الفرنسية.

ووصلت بعد ظهر السبت، أكثر من 100 سيارة إلى الجادة، ولوح سائقو سيارات بالأعلام أو هتفوا “الحرية”.

وقامت الشرطة بإجلاء المشاة الذين تحلقوا حول قوس النصر، قبل أن تدفع المتظاهرين تدريجيا نحو الحدائق الواقعة على الجانب الآخر من هذا الشارع الشهير وسط باريس.

وقدمت السيارات وعربات التخييم والشاحنات الصغيرة من نيس وليل وستراسبورغ وفيمي وشاتوبور وغيرها عبر طرق ثانوية للوصول إلى العاصمة.

وأفادت الشرطة، أنه “بعد أن تمركزت في محيط باريس مساء الجمعة، انضمت 3 آلاف سيارة و5 آلاف متظاهر، على الطريق المحيط بباريس، حيث تم تحرير 337 مخالفة بسبب المشاركة في تظاهرة غير مصرح به

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق