برلمانية تتهم الحكومة باللجوء إلى الزجر بدل إقناع المواطنين بجدوى اللقاح

هبة بريس _ الرباط

توجهت النائبة فاطمة التامني،عن تحالف فيدرالية اليسار، بسؤال كتابي وجهته لرئيس الحكومة عزيز أخنوش،بخصوص قرار “الأجر مقابل التلقيح”.

وانتقدت التامني في سؤالها الكتابي، لجوء الحكومة إلى الزجر والقمع، بدل العمل على إقناع المواطنين بجدوى اللقاح.

وقالت الاخيرة أنه ” كان ينبغي على الحكومة أن تجتهد في إقناع المواطنين بجدوى التطعيم واستكمال جرعاته، ونشر المعلومة، بما في ذلك المضاعفات الجانبية المحتملة، ومجانية الاختبار، مع وضع أولويات مثل التركيز على كبار السن، إلا أنها لجأت اللإجراءات الزجرية”

وفي هذا الصدد، توقف السؤال عند “الاجتهادات المثيرة” للوزراء، التي دعت لاتخاذ إجراءات زجرية في حق المرتفقين والموظفين، و صلت إلى حد التهديد بقطع الأرزاق، كما هو الحال مع مذكرة وزارة التجهيز ووزارة العدل.

وأكدت الفيدرالية أن هذه الإجراءات تعتبر شططا في استعمال السلطة، وتجاوزا للاختصاصات التي أقرها المشرع.

وساءلت التامني أخنوش حول الإجراءات المزمع اتخاذها لطمأنة المتخوفين من التلقيح، والسياسة التواصلية التحفيزية التي سيتم نهجها لتشجيع المغاربة على الإقبال على التلقيح، وتجاوز حالات التخبط والعشوائية وإقرار إجراءات غير قابلة التطبيق واعتماد مقاربة زجرية تتجاوز الاختصاص وتضرب روح القوانين.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. أنه صلب الموضوع شكرا سيدة الزيرة نتمنى ان نسمع الجواب من سي عزيز

  2. مؤشــر الديمقراطيـة بالمغرب
    يحتل بالمغـرب المركز 95 عالميا من أصل 176 بلدا، في مؤشـر الديمقراطيـة لسنة 2021، حسـب صحيفة “ذي إيكونيميست” البريطانية أخيرا.
    وأوضح التقرير الذي تصدره وحدة “ذي ايكونوميست انتليجانس للابحاث والتحليل” التابعة لمجموعة ذي ايكونوميست، أن المغرب يتـراجع بشكـل كبيـر سنة 2020، و2021.
    وصنف التقرير المغرب وتونس ضمن الديمقراطيات الهجينـة فيما وصـف باقـي الانظمـة العربيـة الاخـرى بالسلطوية .
    المغرب أهلكتـه التبـعيـة فـي كـل شـيء و التي لا تـخـدم المجتمـع المغربي ، التبعيـة الاقتصـادية والاجتمـاعيـة والصحيـة الخ…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق