إستنفار للدرك الملكي بعد العثور على جثتين بشاطئ أخفنير

هبة بريس- اشعبان لحبيب

لفظ أحد الشواطئ ضواحي جماعة أخفنير الترابية، التابعة لإقليم طرفاية عصر اليوم الخميس، جثتين متحليلتين لمهاجرين سريين، مما سبب في حالة إستنفار كبيرة في صفوف مصالح الدرك الملكي، وكذا القوات المساعدة المكلفة بمراقبة السواحل البحرية.

و من المرجح، أن الجثتين تعودان لمهاجرين سريين ينحدران من افريقيا دول جنوب الصحراء، حيث تم العثور عليهما في حالة متقدمة من التحلل بعد أن قضايا مدة طويلة وسط المحيط الأطلسي.

و حسب مصادر عاينت الواقعة، فقد انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية، إلى الشاطيء الذي ظهرت فيه الجثة الأولى، وبعد عملية تمشيط واسعة قامت بها مصالح الدرك الملكي تمكنوا من العثور على الجثة الثانية وهي متحللة.

المصادر ذاتها أكدت، أنه تم نقل الجثتين إلى مستودع الأموات بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون، عبر سيارة نقل الأموات التابعة للجماعة الترابية أخفنير، والتي وفرتها السلطات المحلية لذات الجماعة، بينما لازالت عملية التمشيط من طرف الدرك الملكي والقوات المساعدة بالشاطئ المذكور.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق