مسؤول بلجنة إنقاذ “ريان”: “العملية صعبة وتتطلب جهداً ووقتا إضافيين”

هبة بريس - شفشاون

كشف عضو لجنة اليقظة والتتبع المكلفة بإنقاذ الطفل ريان، العالق ببئر بجماعة قروية بإقليم شفشاون، (عبد الهادي الثمراني)، أن عملية إنقاذ الطفل ريان ما زالت مستمرة دون توقف وأن آليات الحفر مرابطة في عين المكان وهناك توقف في بعض الأحيان بسبب انجراف التربة من أعلى الحفرة التي تجاوز العمل فيها لحد الآن 30 متر ولم يتبقى سوى متر ونصف.

وأضاف ذات المتحدث في تصريح خص به جريدة “هبة بريس” الإلكترونية، أن العملية جد صعبة ومعقدة لكون الفريق سيكون مجبر لإنزال فريق من العمال والمختصين لإنجاز المهمة بدون المجازفة بحياتهم.

واسترسل الثمراني، أنهم حاليا يعملون على تثبيت وتأمين طول الحفرة عبر الاستعانة بالجرافات من أجل هدم كل الأتربة التي ممكن أن تسقط في أي لحظة الأمر الذي يتطلب جهودا إضافية ووقتا إضافيا .

وأكد المتحدث ذاته، أن العملية ليس لها وقت محدد لإتمامها بسبب الموقع الجغرافي للحادثة التي تتواجد وسط الجبل، مشيرا في ذات السياق أن الفريق المتدخل كله أمل للوصول للطفل ريان سالما، مؤكداً أن كل التجهيزات الطبية متواجدة ومستعدة للتدخل ومن بينها سيارة إسعاف مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية يترأسها فريق طبي متكامل يترأسه بدوره طبيب إنعاش إضافة لمروحية تابعة للدرك الملكي مرابطة بعين المكان ستتدخل في اللحظة المناسبة من أجل نقل الطفل ريان إلى اقرب وحدة استشفائية مختصة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق