مراكش : سجين يراسل الحموشي بسبب علاقته المشبوهة مع ضابط شرطة

تقدم النزيل سفيان البركة المدان ابتدائيا بخمس سنوات سجنا في ملف سرقة رضيع من مستشفى ابن طفيل، بشكاية للمدير العام للامن الوطني ضد ضابط شرطة (ع.ر) رئيس الفرقة الثانية للابحاث بولاية امن مراكش.
وحسب الشكاية عدد:5558 بتاريخ 13/04/2018 والتي توصلت هبة بريس بنسخة منها، فان البحث التمهيدي المنجز من قبل رئيس الفرقة الثانية للابحاث بولاية امن مراكش،عرف مجموعة من الاخطاء المسطرية التي تسقطه تحت طائلة البطلان، حيث تم سحب الهاتف النقال للنزيل سفيان البركة وتمت احالته على المختبر الجهوي لتحليل الاثار الرقمية، ولم يتم تفريغ محتواه كباقي هواتف الموقوفين، تخوفا من ظهور رقم الضابط رئيس الفرقة الثانية والمشرف على البحث في كشوفات الهاتف، كونه كان على علاقة وطيدة وتعاملات مالية تحت الطاولة مع النزيل سفيان البركة، او عن طريق متخدمه المسمى احمد كيتان.
كما توصلت هبة بريس بنسخة من سجل مكالمات النزيل سفيان البركة، سبق للمحامي ان تقدم بطلب لشركة الاتصالات، حيث كشف سجل المكالمات، ظهور رقم الضابط رئيس الفرقة الثانية للابحاث بولاية امن مراكش، وهو على تواصل مستمر نهاية كل شهر مع النزيل سفيان البركة، وكذلك مع احد مستخدميه.
وقررت الغرفة الاستئنافية بجنايات مراكش يوم امس الاربعاء، إرجاء النظر في ملف اختطاف رضيع ذكر من قسم الولادة بمستشفى ابن طفيل بمراكش الى غاية الثلاثاء 8 ماي القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى