الولايات المتحدة.. ممرضتان تجمعان أكثر من 1.5 مليون دولار من تزوير بطاقات لقاح كورونا

هبة بريس _ وكالات

اتهمت ممرضتان في لونغ آيلاند في نيويورك بتزوير بطاقات التطعيم الخاصة بكورونا، والتلاعب بقاعدة بيانات الولاية، في عملية احتيال يزعم أنهما جمعتا من خلالها أكثر من 1.5 مليون دولار.

وأفادت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية اليوم الأحد بأن المدعي العام لمقاطعة سوفولك أصدر أمرا يوم الجمعة باعتقال جولي ديفونو (49 عاما) مالكة ومشغلة مركز لطب الأطفال وموظفتها ماريسا أورارو (44 عاما) بعد تلقي شكوى.

وذكرت أنه في الفترة بين نوفمبر2021 إلى يناير 2022، قامت السيدتان بتزوير بطاقات التطعيم، وحصلتا على 220 دولارا مقابل كل منها و85 دولارا لكل طفل، مع التلاعب بقاعدة بيانات نظام معلومات التحصين في ولاية نيويورك.

وقال المدعون إنه في مناسبة واحدة أو أكثر، أنشأت السيدتان سجلات تشير إلى إعطاء اللقاح لمخبر سري على الرغم من عدم إعطاء اللقاح مطلقا.

وصرح العميل الخاص سكوت لامبيرت بأن “تزوير بطاقات التطعيم وإدخال معلومات كاذبة في قاعدة بيانات الولاية المستخدمة لتتبع سجلات التطعيم يعرض صحة الآخرين ورفاههم للخطر، ويقوض الجهود المبذولة لإبطاء انتشار الفيروس”.

وقال المسؤولون إن الضباط وأثناء تفتيش منزل ديفونو صادروا ما يقرب من 900 ألف دولار.

كما زعم أنهم عثروا على دفتر أستاذ يوثق الأرباح من المخطط والتي تزيد على 1.5 مليون دولار.

وقالت مصادر لصحيفة “نيويورك ديلي نيوز” إن ديرين ديفوونو، زوج المتهمة، وهو ضابط في إدارة شرطة نيويورك، يخضع للتحقيق من قبل مكتب الشؤون الداخلية بالوزارة فيما يتعلق بتورطه المحتمل في مخطط زوجته المزعوم.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق