“ليكيب” الفرنسية تشعل غضب الجزائريين

هبة بريس _ الرباط

نشرت صحيفة فرنسية تقريرا عن “منتخب القبائل” وهو ما اثار غضب الجزائريين، وفي تعليقها على التقرير، اتهمت وكالة الأنباء الجزائرية، السبت، الصحيفة بـ”دعم الإرهاب”.

“ليكيب”، وهي صحيفة فرنسية متخصصة في الرياضة، نشرت تقريرا الأسبوع الماضي، عن “المنتخب” الذي أسسته في 2014 حركة “الماك” المطالبة باستقلال منطقة القبائل عن الجزائر.

وقالت الصحيفة إن ” المنتخب القبائلي” يمثل المنطقة داخل CONIFA، وهي “الفيفا” للدول غير المعترف بها.

وCONIFA أنشئت في يونيو 2013، وتضم 54 اتحادا غير تابعة للفيفا. وهدفها تعزيز تنوع الشعوب من خلال كرة القدم. وتؤكد المنظمة أنها غير سياسية وهدفها منح الفرصة لبعض المناطق لتمثيل شعوبها، بحسب رئيسها بير أندرس بليند.

وأشارت الصحيفة إلى أن لاعبي “المنتخب القبائلي” يعيشون في المنفى، في باريس، بسبب ضغط سياسي جزائري.

وذكر التقرير بمحاولة السلطات الجزائرية ثني لاعبي المنتخب عن المشاركة في بطولة كأس العالم، المخصصة لـ”الدول غير المعترف بها” في 2018، بعد تسريب لائحة اللاعبين المشاركين.

و”القبائل” هي منطقة في شمال الجزائر، ويسكنها حوالي سبعة ملايين شخص من البربر، وهم جماعة عرقية أصلها في شمال أفريقيا، فيما يعيش أكثر من مليوني شخص من المنطقة في الشتات في جميع أنحاء العالم.

وتطالب حركة تحرير القبائل “الماك” باستقلال المنطقة، فيما تصنف الجزائر الحركة “إرهابية” منظمة

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. Alors le régime Harki vaurien il n’aime pas ce qu’il aime pour les autres qu’il égoïsme de la junte dictatoriale Harki vaurien

  2. سنضل مع تقرير مصير الشعب القبائلي مادمتم لاتريدون أن تحشموا على عرضكم يا كابرانات الذل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق