كأس أمم إفريقيا: الكان تشيد ب”قناص اسمه أشرف حكيمي”

هبة بريس

أشاد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالدولي المغربي أشرف حكيمي، معتبرا أن “هدفه الأسطوري في دور الـ16 من النسخة 33 لبطولة توتال إنرجيز كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2021 سيذكره بالتأكيد المغاربة وعشاق كرة القدم”.

ونشر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تقريرا على موقعه الإليكتروني بعنوان “قناص اسمه اشرف” نقل فيه تصريحا خاصا للناخب الوطني وحيد خليلودزيتش قال فيه “إنه لاعب رئيسي يمكنه تغيير مسار المباراة في أي وقت. بالنسبة لي، هو أحد أعظم المواهب وأفضل اللاعبين في العالم في مركزه”.

وبالفعل ففي الدقيقة 70، يضيف تقرير الكاف، وبينما كان المنتخب الوطني المغربي متعادلا 1-1 مع مالاوي، سدد ظهير المغرب ونادي باريس سان جيرمان أشرف حكيمي كرة سحرية أعطى بها أسود الأطلس الصدارة، ليضمن لهم تذكرتهم للدور ربع النهائي من البطولة الأكبر في أفريقيا.

وأضاف أن لاعب “ريال مدريد السابق ذو الـ 23 عاما يشارك في رحلة رائعة من المغرب إلى كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون، بالتزامه الهجومي وتصميمه الدفاعي وإحساسه بالهدف من الكرات الثابتة”.

ونقل موقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن حكيمي قوله “أنا لا أسدد الكثير من الركلات الحرة في باريس سان جيرمان لأن لدينا مسددون أفضل، لكني أبذل قصارى جهدي والشيء الرئيسي بالنسبة لي هو المشاركة في فرحة المغاربة”.

وأضاف التقرير أنه بعد الهدف هنأه زميله في الفريق، بطل العالم كيليان مبابي. وغرد مبابي مساء الثلاثاء “أشرف حكيمي، إنه أفضل ظهير أيمن في العالم”. وأكد تقرير الكاف أنه مع 45 مباراة دولية، يعتبر حكيمي بلا شك أحد نجوم الفريق المغربي الذي سيواجه فراعنة مصر الأحد المقبل على ملعب أحمدو أهيدجو ، حيث يسعى الفريقان إلى التأهل إلى نصف النهائي.

وأضاف: يستحضر زملاؤه موهبة غير عادية في هذا المجال، إذ قال المدافع سامي ماي: “نحن نعرف صفاته ونعلم أنه يستطيع إحداث فرق في المباراة، وهذا ما أظهره لنا خلال البطولة”. أما سفيان شقلا فيؤكد أن حكيمي نجم عالمي “يظهر في كل مرة أنه لاعب رائع. أتمنى له أن يواصل زخمه”.

وأضاف التقرير أنه بحسب الكاف فإن حكيمي يظل سلاحا هائلا في رقعة الشطرنج التي يديرها وحيد خليودزيتش لبقية بطولة كأس الأمم الإفريقية هذه، مع هدف واحد في الأذهان: الذهاب لأبعد حد ممكن.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق