بواد زم.. الأمن يوقف شخصين ضمن عصابة “قطاع الطرق” بالبيضاء

هبة بريس

تمكنت عناصر الشرطة بمدينة واد زم بتنسيق مع نظيرتها بمدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة 28 يناير الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 20 و22 سنة، وذلك للاشتباه في كونهما من المتورطين الرئيسين في قضية اعتراض مسار الناقلات والسيارات في الشارع العام بغرض السرقة بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء.

وقد تم توقيف المشتبه فيهما على متن حافلة للنقل العمومي فور وصولهما لمدينة واد زم، خلال محاولتهما الفرار من مدينة الدار البيضاء، وذلك بعد ارتكاب أفعال إجرامية في إطار شبكة متورطة في السرقة بالعنف وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير.

ويأتي توقيف المشتبه بهما في أعقاب عملية أمنية واسعة كانت قد أسفرت عن توقيف تسعة أشخاص آخرين، يشتبه في مساهمتهم ومشاركتهم في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والذين تم تقديمهم صباح اليوم أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء من أجل تكوين شبكة إجرامية والسرقة بالعنف.
وسوف يتم إيداع المشتبه فيهما رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تجريه الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تقديمهم للمحكمة لا يسمن ولا يعني من جوع.ستكون الأحكام خفيفة. او يستفدوا من العفو الملكي. مثل هده النماذج لا تستحق وجودها على سطح الأرض. الإعدام هو ما يستحقونه ليعيش المواطن النظيف في أمن وأمان.

  2. يجب توظيف النص المتعلق بالسرقة المقرونة بمحاولة القتل العمد والعنف المؤدي الى الموت مع معرفة العواقب الناجمة عن الضرب بالحجر وتعريض الدراجات النارية لغطر كبير والحكم بالإعدام. لان المجرمين استانسوا بالاحكام المخففة التي تقضي بسنوات دون خمسة عشر سنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق