اتصالات المغرب تقدم حل “الرقابة الأبوية” لمواكبة استعمال الأطفال للأنترنيت

هبة بريس اقتصاد

منذ الإعلان عن أول حجر صحي في المغرب، بسبب الانتشار المهول لفيروس كورونا Covid-19 ، وحتى الموجة الثالثة التي تسبب فيها متغير أوميكرون ، شهد التعليم عن بعد تحسينات كبيرة خصوصاً فيما يتعلق بالانفتاح على الوسائل التكنولوجية من هواتف ذكية وحواسيب متقدمة .

وخلال هذه الفترة تزايد عدد المدارس التي تدرس إمكانية وضع هذا النوع من التعليم في نظام تعليم الأطفال، سواء على أساس مستمر أو في شكل دعم للتعليم العادي، الأمر الذي من شأنه أن يضاعق من تعرض الأطفال للشاشات ومخاطرها ، بالإضافة إلى الوقت الذي يقضيه الأطفال في الأنشطة الترفيهية.

وللإجابة على بعض التساؤلات المتعلقة باستخدام الأطفال للهواتف الذكية، ونظرة الآباء إلى أنشطة أطفالهم على الأنترنت، أجرت كل من شركة Kaspersky، وهي رائدة في مجال الأمن السيبراني، ومكتب الدراسات Immersion، دراسة استقصائية وطنية.

وحسب نتائج الدراسة بصفة عامة، فإن 9 أطفال مغاربة من أصل 10 يستعملون يوميا هاتفا ذكيا، في حين يمتلك 68% منهم جهازهم الخاص. كما أشارت الداراسة حسب اعتقاد نسبة 83% من الآباء والأمهات المغاربة أن أطفالهم كثيراً ما يواجهون محتوى عنيفا على شبكة الأنترنت.

كما أن نسبة 78% من الآباء المغاربة يشعرون بأنهم غير مطلعين بالقدر الكافي على كيفية حماية أطفالهم من المخاطر على شبكة الأنترنت بحيث أنه أكثر من النصف فقط يعتقدون أن باستطاعتهم الرد إذا كان أطفالهم ضحايا التحرش الإلكتروني.

وفي مقابل هذا التطور، يواجه الآباء صعوبة فرض استخدام أدوات مثل الرقابة الأبوية، لأن 88% من الآباء لم يستخدموا مثل هذه البرمجيات قط، ولذلك يجب أن تؤخذ مسألة الأمن السيبراني للأطفال مأخذ الجد، ومن الضروري استخدام الحلول لمراقبة أو تقييد وصول الأطفال إلى بعض استخدامات الأنترنت.

وتبعا لنتائج الدراسة المنجزة واعتماد المدارس للتعليم عن بعد، فإن استخدام برامج الرقابة الأبوية، على جميع الأجهزة الرقمية التي يمكن للأطفال الوصول إليها، أمر ضروري.

ولحماية حياة الأطفال الرقمية، أطلقت اتصالات المغرب، بالاشتراك مع Kaspersky Lab ، حل الرقابة الأبوية الذي يتيح للآباء حماية ومواكبة أطفالهم خلال استخداماتهم الرقمية المختلفة.

وهذا الحل يتوافق مع الحاسوب الشخصي، وجهاز الماك، والهواتف الذكية والألواح الإلكترونية (أندرويد وآي أو إس)، ويقدم عدة مزايا، أهمها ميزة إدارة وقت الشاشة، قصد التحكم بالوقت الذي يقضيه الطفل على جهازه (جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول أو اللوح الالكتروني)

ومن بين الميزات الأخرى أيضا ميزة، تصفية المحتوى على الأنترنت، والتي تتحكم في تصفح الأطفال وحجب مواقع أو تطبيقات محددة ذات محتوى غير مناسب أو محفوف بالمخاطر، مع خاصية تصفح شبكات التواصل الاجتماعي، التي تعمل على إدارة نشاط الطفل على مستوى التطبيقات المختلفة لشبكات التواصل الاجتماعي.

ميزة مستوى البطارية، والتي تسمح لك بتلقي إشعارات في الوقت الحقيقي عن مستوى شحن بطارية الطفل، هي الأخرى ضمن هذه المزايا التي تندرج في إطار حل الرقابة الأبوية الذي يتيح للآباء حماية ومواكبة أطفالهم خلال استخداماتهم الرقمية المختلفة.

ويشار إلى أنه ومع التوفر على حساب وحيد، يمكن للوالدين التحكم في أجهزة متعددة لأطفالهما، كما تقترح اتصالات المغرب صيغتي اشتراك: شهرية بقيمة 10 دراهم أو سنوية مقابل 100 درهم مع احتساب الرسوم.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق