انسحاب مرشحَين بارزَين من سباق زعامة ” الإتحاد الاشتراكي “

هبةبريس ـ الرباط

أعلن مرشحان بارزان، الخميس، انسحابهما من سباق الترشح لقيادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وذلك قبل 24 ساعة من انطلاق المؤتمر الوطني الـ11، المقرر تنظيمه بمدينة بوزنيقة

ويتعلق الأمر بكل من الوزير السابق وعضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي عبد الكريم بنعتيق، وعضو المجلس الوطني محمد بوبكري.

وأعرب بنعتيق، في بيان عممه على وسائل الإعلام ، عن مفاجأته من رفض المحكمة الابتدائية بالرباط طعون عدد من الاتحاديين في المؤتمر الوطني” رغم جدية المذكرات المقدمة والمتعلقة أساسا ببعض القواعد المسطرية،

وقال بنعتيق معللا قرار سحب ترشيحه إن” تاريخ الاتحاد الاشتراكي هو أكبر من مؤتمر، وحتى يتحمل الجميع مسؤولياته في هذه الفترة التي تتطلب فاعلين سياسيين حقيقيين قادرين على ترجمة قناعاتهم ومواقفهم دون خوف من قوى ضاغطة تشتغل في الظلام، لإضعاف النخب الحزبية المؤمنة بثوابت الوطن، لكن باستقلالية تامة عن السلطة والمال”.

بدوره برر بوبكري سحب ترشيحه بأنه “تأكد له بما لا يدع مجالا للشك أن المؤتمر الحادي عشر للاتحاد الاشتراكي قد شابته أشكال عديدة من التزوير، ابتدأت بتغيير البنية الديموغرافية للحزب، حيث قام الزعيم بإفراغ الحزب من مناضليه ومؤسسيه. وجاء إليه بأناس غرباء عن فكره ومبادئه وقيمه، ما جعلنا أمام حزب جديد لا علاقة له بالاتحاد الاشتراكي”. كما تم تحريف القوانين الحزبية، ضدا على إرادة قانون الأحزاب في البلاد. فضلا عن أن الزعامة وضعت قوانين على المقاس للتحكم المسبق في مخرجات المؤتمر الحادي عشر”.

وقال بوبكري في بيان أصدره: “إننا اليوم أمام مؤتمر مكون من كائنات عجينية يمكن للزعيم أن يصبها في أي قالب يريده”، معتبرا أن المنافسة الديمقراطية ستنعدم في هذا المؤتمر، لهذا قرار سحب ترشيحه.

وكان القضاء المغربي قد حسم، صباح الخميس، الصراع بين الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ومعارضيه، بعد أن قضت المحكمة الابتدائية في الرباط برفض طلبات تأجيل المؤتمر الحادي عشر للحزب.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تعبنا من رؤية وجه هذا الذي يملؤ. الصورة يجب ان يرحل انه يذكرنا بالماضي الداكن للسياسة المغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق