عبد النبي بعوي يواصل لقاءاته التواصلية بأقاليم وعمالات جهة الشرق

هبة بريس : وجدة

يواصل عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة أعضاء المكتب المسير، سلسلة اللقاءات التواصلية مع العمال على أقاليم الجهة ورؤساء المجالس الإقليمية وأعضائها، في إطار المقاربة التشاركية المعتمدة من طرف المجلس للمساهمة في متطلبات وتطلعات ساكنة الجهة.

و بعد عمالات واقاليم فجيج، جرادة، بركان، الدريوش والناظور، وفي هذا الاطار، قام عبد النبي بعوي، يوم الثلاثاء 25 يناير الجاري، بعقد لقاءين تواصليين، على التوالي بمقر عمالتي إقليمي جرسيف و تاوريرت ، مع عامل إقليم جرسيف، و عامل إقليم تاوريرت، و رؤساء أعضاء مجلسي الإقليمين، وذلك بحضور نواب الرئيس صليحة حاجي، أسماء بوعبدلاوي، وعلاء الدين بركاوي، وأعضاء مجلس جهة الشرق المنتمين للإقليمين، و المنتخبين وكذا الكاتب العام للشؤون الجهوية لجهة الشرق، و اطر الكتابة العامة للشؤون الجهوية.

وأكد عبد النبي بعوي، في كلمة له خلال هذين اللقاءين التواصليين على أهمية المشاريع التنموية التي ساهم في إنجازها مجلس جهة الشرق بإقليمي جرسيف و تاوريرت ، والمتعلقة أساسا بفتح المسالك الطرقية بالآليات المملوكة لمجلس جهة الشرق و كذا انجاز الطرق المعبدة ، والكهربة القروية، و الماء الصالح للشرب و بناء السدود التي هي في طور الانجاز و التي ستساهم في رفع المعاناة عن الفلاحين ودعم التعاونيات وتسويق المنتجات المجالية، وكذا تشجيع المقاولين الذاتيين على ولوج سوق الشغل من خلال تقديم الدعم لهم.

واستعرض عبد النبي بعوي باقليمي جرسيف و تاوريرت الخطوط العريضة للمشاريع التنموية التي سيستفيد منها الاقليمان خلال الولاية الحالية لمجلس جهة الشرق والرامية اساسا إلى مواصلة فك العزلة وفتح المسالك الطرقية و احداث المنشآت الفنية للحفاظ على المسالك الطرقية المنجزة بمختلف الجماعات الترابية بالاقليمين و ذلك في اطار اتفاقية شراكة مع وزارة التجهيز و الماء ، وتوفير مناصب الشغل للشباب العاطلين عن العمل، عبر دعم المقاولات والشباب حاملي المشاريع (التشغيل الذاتي)، وكذا دعم التعاونيات.وإمكانية إحداث مناطق للتنشيط الاقتصادي، مشيرا الى التفكير في احداث منطقة صناعية خاصة بانتاج الزيتون فضلا عن تهيئة مراكز الجماعات.

و لفت رئيس مجلس جهة الشرق الى مساهمة المجلس في احداث المدارس الجماعاتية و مراكز التكوين و توفير حافلات النقل المدرسي و كذا احداث النواة الجامعية بتاوريرت الى جانب مجموعة من الشركاء و ايضا المشاريع الاستراتيجية بخصوص تقوية الشبكة الطرقية بالاقليمين مشيرا الى أنه ستتم مراجعة الاتفاقيات السابقة المتعلقة باخراج الاسواق الاسبوعية اضافة الى احداث المراكز السوسيو رياضية و ملاعب القرب .

كما أعلن عبد النبي بعوي خلال اللقائين على انه سيتم عقد لقاءات مع الشباب وفعاليات المجتمع المدني والتعاونيات بمختلف مناطق أقاليم الجهة من طرف المكتب المسير وممثلي الابناك، والمركز الجهوي للاستثمار لتسليط الضوء بشكل كامل على كيفية الاستفادة من الدعم المالي الموجه للتعاونيات والمقاولات في اطار الاتفاقيات الموقعة مؤخرا من طرف مجلس جهة الشرق مع مجموعة من المؤسسات البنكية والذي رصد لها غلاف مالي يقدر بحوالي مليار درهم .

ومن جهتهم، عبر الحاضرون في اللقاءين، عن إشادتهم الكبيرة للدور الذي لعبه ويلعبه مجلس جهة الشرق في مجال تنمية إقليمي تاوريرت وجرسيف، ومساهمته في تسهيل عملية التنقل لساكنة الجماعات القروية بالإقليمين، فضلا عن التنويه بالمشاريع التي ساهمت في محاربة الفوارق المجالية، مطالبين بإنجاز مشاريع تستجيب لتطلعات ساكنة الإقليمين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق